طعنت شابة فلسطينية مجندة إسرائيلية في رقبتها عند حاجز عسكري إسرائيلي بمعبر راحيل بين مدينتي القدس وبيت لحم جنوب الضفة الغربية.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان إن الشابة العشرينية وصلت إلى المعبر اليوم الاثنين، و"قامت بإشهار سكين وطعنت مجندة" قبل أن يتم اعتقالها والتحقيق معها.

ووصفت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لويا السمري جراح المجندة بأنها متوسطة إلى بالغة الخطورة، وقالت إنها نقلت لتلقي العلاج بمستشفى هداسا في القدس.

من جانب آخر، قالت السمري إن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت اليوم في معبر شعفاط فتى فلسطينيا من سكان مدينة القدس وبحوزته بندقية أوتوماتيكية من طراز "كارل غوستاف".

وكانت إسرائيل أعلنت قبل شهر رمضان أنها ستقوم بتخفيف القيود المفروضة على الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة خلال شهر رمضان.

وقتل الجيش الإسرائيلي شابا فلسطينيا الجمعة بالقرب من حاجز في الضفة الغربية بعد أن قال إنه فتح النار على جنود إسرائيليين.

وأصيب شاب فلسطيني برصاص شرطي من حرس الحدود الإسرائيلي في 21 يونيو/حزيران الجاري بعد أن طعن الشرطي بسكين عند مدخل البلدة القديمة في القدس.

وكإجراء عقابي، قامت إسرائيل بإلغاء كافة تصاريح الدخول إلى القدس الممنوحة لسكان قرية منفذ الهجوم.

المصدر : وكالات