حكومة اليمن: قصف ميناء الزيت جريمة ضد الإنسانية
آخر تحديث: 2015/6/29 الساعة 09:45 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/6/29 الساعة 09:45 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/13 هـ

حكومة اليمن: قصف ميناء الزيت جريمة ضد الإنسانية

النيران تشتعل في ميناء الزيت بعد قصفه من قبل الحوثيين وحلفائهم (الفرنسية)
النيران تشتعل في ميناء الزيت بعد قصفه من قبل الحوثيين وحلفائهم (الفرنسية)

وصفت الحكومة اليمنية قصف ميناء الزيت بعدن بأنه جريمة ضد الإنسانية، في حين أغار طيران التحالف على مواقع متفرقة للحوثيين وحلفائهم، في وقت تشهد فيه عدن تدهورا بالأوضاع الاقتصادية والصحية.

وقالت الحكومة اليمنية إن قصف مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، ميناءَ الزيت ومصافيَ عدن بصواريخ الكاتيوشا؛ جريمة كبرى ضد الإنسانية.

وكانت السلطات اليمنية قد قالت إن مليشيا الحوثي وقوات صالح قصفت ميناء عدن يوم السبت، وأجبر القصف سفينة مستأجرة من قبل الأمم المتحدة لنقل مواد إغاثة إنسانية على التراجع وعدم الرسو في الميناء.

وطالبت الحكومة اليمنية المجتمع الدولي بالتحرك الجاد والعاجل لوضع حد لما تقوم به مليشيا الحوثي وقوات صالح من "حرب إبادة ممنهجة ضد أبناء الشعب اليمني"، بحسب وصفها.

غارات التحالف
وقالت مصادر للجزيرة إن طيران التحالف بقيادة السعودية قصف مخزن أسلحة صواريخ تستخدمه مليشيا الحوثي في شمال غرب مدينة صعدة. كما شن عدة غارات جوية على معسكر تدريبي تابع للحوثيين وقوات صالح بمنطقة وادي حُميد في الحيمة غرب صنعاء.
التحالف يستهدف مواقع ومخازن أسلحة للحوثيين في صنعاء في قصف سابق (الجزيرة)

وقال شهود عيان في اتصالات هاتفية مع الأناضول، "إن طائرات التحالف قصفت مواقع للحوثيين في مناطق الجفينة والزور والمشجح، غربي مأرب"، في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، دون معرفة ما أحدثه القصف من أضرار.

وتكمن أهمية مأرب في كونها تحتضن حقول النفط والغاز، ويوجد فيها محطة الطاقة الكهربائية الرئيسية التي تمدّ العاصمة صنعاء والعديد من المدن اليمنية بالكهرباء.

من جهة أخرى، نفذت المقاومة الشعبية في إقليم آزال مساء الأحد هجوماً مسلحاً استهدف دورية عسكرية تابعة للحوثيين في مدينة  ذمار وسط اليمن.

وقالت المقاومة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن  قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين سقطوا جراء هجوم نفذته المقاومة الشعبية على دورية عسكرية تابعة للحوثيين قرب منطقة رصابة.

كارثة إنسانية
وتشهد عدن تدهورا في الأوضاع الاقتصادية والصحية، إذ لم تعد المستشفيات قادرة على تأمين الوجبات الغذائية للجرحى. وقد دفع هذا الوضع مجموعة من الشباب والشابات اليمنيين إلى تجهيز الوجبات الغذائية في المنازل وتوزيعها على الجرحى في عدد من مستشفيات المدينة.

وقد دعا نائف البكري وكيل محافظ عدن المجتمع الدولي إلى التدخل العاجل لإنقاذ المدينة مما وصفها بمجازر إبادة جماعية ترتكبها مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع.

ومن جهتها، اعتبرت مجموعة من منظمات المجتمع المدني في اليمن ما تمر به محافظة تعز، كارثة  إنسانية.

أربع منظمات حقوقية يمنية تطالب برفع الحصار عن تعز وبتحقيق دولي في جرائم الحوثيين وصالح (الجزيرة)

وأكدت في تقرير أصدرته أن جميع المؤسسات الخِدمية توقفت في هذه المحافظة البالغ عدد سكانها أكثر من ثلاثة ملايين، إضافة إلى نصف مليون نازح من محافظات أخرى، مما ينذر بمضاعفة الكارثة.

من ناحية أخرى، توفي ثمانية أشخاص -بينهم طفلان وامرأة- جراء حمى الضنك في مدينة كريتر بمحافظة عدن جنوبي اليمن، ليرتفع عدد الوفيات بهذا المرض في المحافظة منذ الشهر الماضي إلى  594.

وقال رئيس اللجنة الطبية الشعبية في عدن إن عدد المصابين بحمى الضنك في المدينة بلغ نحو ثمانية آلاف وخمسمائة، ودعا المنظمات الدولية إلى سرعة التدخل ورفع الحصار الذي تفرضه مليشيا الحوثي وقوات صالح على عدن لإنقاذ حياة المدنيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات