أعلن مسؤول عراقي أن القوات العراقية مدعومة بمليشيا الحشد الشعبي استعادت اليوم الاثنين مدينة بيجي في محافظة صلاح الدين شمالي بغداد من تنظيم الدولة الإسلامية، بينما تتردد أنباء عن معارك تدور جنوبي المدينة.

فقد قال قائممقام بيجي محمد محمود إن قوات الجيش ومليشيا الحشد تمكنت اليوم من السيطرة على المدينة بصورة كاملة بعد معارك مع تنظيم الدولة استمرت أكثر من شهر.

ونقلت وكالة الأناضول عنه أن تلك القوات رفعت العلم العراقي -بدلا من راية تنظيم الدولة- في عموم مدينة بيجي.

من جهتها، قالت مصادر من مليشيا الحشد الشعبي إن مسلحي الحشد والجيش سيطروا على الشارع الرئيس في المدينة التي تقع شمالي محافظة صلاح الدين.

في المقابل، قال مؤيدون لتنظيم الدولة في حسابات على موقع تويتر إن المعارك لا تزال تدور جنوبي مدينة بيجي. وتحدثت مصادر عن هجوم بسيارة ملغمة استهدف اليوم القوات العراقية والمسلحين الموالين لها جنوبي بيجي.

وتحاول القوات العراقية من أسابيع استعادة بيجي والمصفاة التي تقع قريبا منها. وكان تنظيم الدولة سيطر منذ مارس/آذار الماضي على أجزاء من المصفاة، وحاصر فيها عددا من الجنود العراقيين. 

آلية للجيش العراقي احترقت إثر هجوم سابق لتنظيم الدولة في محافظة الأنبار (الجزيرة-أرشيف)

هجمات متفرقة
في الأثناء، قالت مصادر أمنية عراقية إن أربعة من مليشيا الحشد الشعبي قتلوا وأصيب تسعة في قصف صاروخي لتنظيم الدولة استهدف مواقعهم جنوب شرقي مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار غربي العراق.

وأضافت المصادر أن القصف أسفر كذلك عن تدمير مخزن للأسلحة والعتاد، وإحراق عربتين عسكريتين للجيش. وفي سد حديثة غربي الأنبار قتل جندي عراقي وأصيب ثلاثة آخرون، كما قتل خمسة من الصحوات في قصف لتنظيم الدولة استهدف مقرا للجيش.

كما أعلن تنظيم الدولة مقتل وإصابة عدد من أفراد الصحوات وتدمير ثلاث عربات كانت تقلهم في هجوم بسيارة ملغمة في الخسفة قرب حديثة. وفي قرى زوبع جنوب غربي بغداد قتل ثلاثة من الشرطة العراقية بتفجير عبوة ناسفة في منطقة "العناز" أدى كذلك إلى تدمير عربة عسكرية وإلحاق أضرار بأخرى.

وفي الطارمية شمالي بغداد أطلق مسلحون اليوم النار من سيارة فقتلوا إياد المشهداني القيادي في الصحوة مع ثلاثة من مرافقيه، وتم بعد الهجوم مباشرة فرض حظر التجول في البلدة.

على صعيد آخر، قتل اليوم ثلاثة مدنيين في انفجار عبوة ناسفة بحي الغزالية غربي بغداد، في حين عثرت الشرطة على أربع جثث تعود لأشخاص أعدموا رميا بالرصاص في بغداد ومحيطها بعد تقييدهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات