أيمن الحسن-الحسكة

سيطر تنظيم الدولة الإسلامية، مساء أمس السبت، على المدينة الرياضية ودار الأسد للثقافة وكافة الأبنية المحيطة بالسجن المركزي الذي يعتبر آخر نقطة لقوات النظام في الجزء الجنوبي من مدينة الحسكة شمال شرق سوريا.

وقال الناشط محمود الأحمد للجزيرة نت إن تنظيم الدولة سيطر على كامل غويران الشرقي بعد اشتباكات مع قوات النظام خلال ساعات الفجر، وتمركز عناصر التنظيم على التلة وسط الحي، والتي تطل على قصر المحافظ في مركز المدينة، وأكد أن قصر المحافظ بات تحت مرمى نيران عناصر تنظيم الدولة، ويفصلهم عنه حاجز الجسرين على نهر الخابور الذي يشطر المدينة إلى قسمين.

وأوضح الأحمد أن عناصر التنظيم اشتبكوا لأول مرة، بشكل مباشر مع وحدات حماية الشعب الكردية في حيي العزيزية والغزل في الجهة الشرقية من المدينة، وأسفرت المعارك عن سيطرة التنظيم على أجزاء من الحيين، بعد اقتحام حاجز المكننة الزراعية ومعمل الغزل والنسيج.

وأشار إلى أن النظام استقدم تعزيزات عبر الجو من محافظة دير الزور إلى الحسكة مؤلفة من المئات من عناصر الحرس الجمهوري بقيادة العميد عصام زهر الدين، ومقاتلي العشائر بقيادة القائد عبد الباسط حمدو الرجب، لكن تلك التعزيزات فشلت في فك الحصار عن جنود النظام المحاصرين في السجن المركزي في حي غويران غربي.

انفجار محطات وقود أهلية في حي الغزل في بداية الهجوم على الحي الواقع شرق الحسكة (ناشطون)

ووفقا للناشط، دارت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين تنظيم الدولة من جهة، وقوات النظام المدعومة بمليشيات الشبيحة من جهة أخرى، على أطراف حي النشوة الشرقية، في محاولة لاستعادة الحي عبر جسر النشوة الذي يصل الحي بالقسم الشمالي من المدينة، تحت غطاء طائرات النظام الحربية التي قصفت أحياء النشوة غربية والنشوة الفيلات وشريعة.

وقال إن الطيران الحربي قصف محيط البوابة الجنوبية والجسر الأبيض والمدرسة الدولية لتعليم قيادة السيارات ومشفى الأطفال ومقبرة حي غويران والفيلات الحمر في محيط مدينة الحسكة.

من جهته، أفاد المقاتل السابق في قوات المعارضة ذياب الذياب للجزيرة نت، أن تنظيم الدولة هاجم مواقع قوات النظام جنوب تل براك، وسيطر على قرى سعيد وسكمان العلي والقصر والسيباط، وقصف قرية القحف شمال شرق الحسكة.

وقال الذياب إن عشرة عناصر من قوات النظام والمليشيات التابعة له -بينهم ضابط برتبة نقيب- قتلوا في اشتباكات مع عناصر تنظيم الدولة قبل السيطرة على القرى الأربع.

المصدر : الجزيرة