كارثة إنسانية تتهدد عدن بعد قصف الحوثيين خزانات وقود
آخر تحديث: 2015/6/27 الساعة 18:20 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/6/27 الساعة 18:20 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/11 هـ

كارثة إنسانية تتهدد عدن بعد قصف الحوثيين خزانات وقود

سحابة سوداء غطت سماء عدن جراء انفجار خزانات الوقود بميناء الزيوت (الجزيرة)
سحابة سوداء غطت سماء عدن جراء انفجار خزانات الوقود بميناء الزيوت (الجزيرة)

قصفت مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ميناء "الزيوت" في عدن جنوبي اليمن، مما أسفر عن احتراق خزانات الوقود في الميناء. كما شنوا هجوما عنيفا بالدبابات على مناطق في تعز جنوبي البلاد.

وقد حذر أهالي المنطقة من كارثة بيئية وصحية عقب ظهور حالات اختناق بين السكان جراء استنشاق الأدخنة المنبعثة من حرائق خزانات الوقود بميناء "الزيوت" في البُرَيْقه، علما بأنه الميناء الوحيد الذي تسيطر عليه المقاومة الشعبية في عدن.

وفي اتصال له مع الجزيرة من عدن، قال الصحفي ياسر حسن إن الحوثيين قصفوا الميناء بقذائف الكاتيوشا مستهدفين أساسا خزانات الوقود، مشيرا إلى تصاعد كثيف للدخان وسحابة سوداء غطت مناطق عديدة من عدن.

وفي تعز، قال مراسل الجزيرة إن مليشيات الحوثي وقوات صالح شنت هجوما عنيفا على منطقة جبل جره المطل على المدينة، استخدمت فيه الدبابات والمدفعية من كل الاتجاهات.

اشتباكات
من جهتهم قال شهود عيان لوكالة الأناضول إن "الحوثيين حاولوا اقتحام الجبل من جهة حي الزنوج، وهو ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين الطرفين أسفرت أيضا عن قتلى وجرحى من المقاومة، لم يعرف عددهم بشكل دقيق".

video




وأشار الشهود إلى أن مسلحي المقاومة الشعبية أحبطوا الهجوم الذي صاحبه قصف لساعات من قبل دبابات الحوثيين على الجبل.

كما دوت انفجارات قوية في المدينة جراء القصف الذي نفذته المليشيات من جبل صبر ومواقعَ أخرى. وخاضت المقاومة الشعبية معارك شرسة في محيط الجبل ضد مليشيات الحوثي وقوات صالح وأجبرتها على التراجع.

وفي وقت سابق فجر اليوم، قال مراسل الجزيرة إن سبعة من مسلحي الحوثي وقوات صالح قتلوا وأصيب خمسة آخرون في كمين نصبته المقاومة الشعبية قرب مصنع إسمنت البرج غرب تعز.

وعلى صعيد آخر، شن طيران التحالف الذي تقوده السعودية غارات عنيفة على تجمعات الحوثيين في محافظة تعز، حيث قصف معسكر اللواء 35 ومواقع عسكرية للحوثيين في "جبل الحرّير".

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة

التعليقات