ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان أن وحدات حماية الشعب الكردية طردت مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من مدينة عين العرب (كوباني) بمحافظة حلب شمالي البلاد، وذلك بعد يومين من المعارك في المدينة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المرصد وناشطين تأكيدهم استعادة الأكراد السيطرة على المواقع التي كان التنظيم يسيطر عليها في المدينة الواقعة شمالي سوريا.

من جانبه أكد الصحفي الكردي رودي محمد أمين أن "كامل المدينة عادت تحت سيطرة وحدات حماية الشعب الكردية".

وقال الصحفي لوكالة الصحافة الفرنسية عبر الإنترنت إن الوحدات الكردية كانت قد فجرت ألغاما زرعتها في محيط مبنى مدرسة ثانوية -آخر موقع يتحصن فيه تنظيم الدولة- قبل دخولها، مشيرا إلى وقوع قتلى في صفوف التنظيم.

وأضاف "تم تنفيذ هذه العملية العسكرية بعد التأكد بأنه لم يبق مدنيون داخل المدرسة".

وكان مراسل الجزيرة أفاد في وقت سابق بسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية على مشفى مشتى نور الذي كان أحد المواقع التي يتمركز فيها التنظيم.

وشن تنظيم الدولة الإسلامية هجوما مفاجئا فجر الخميس على "كوباني" التي تمكن من دخولها بعد أن تنكر عناصره بلباس وحدات حماية الشعب وفصيل مقاتل عربي، وتمركز في نقاط عدة، متخذا من السكان "دروعا بشرية"، بحسب ما ذكر المرصد وناشطون.

وتحدث المرصد عن قتل التنظيم 164 شخصا "إعداما أو بقذائفه أو عن طريق قناصته"، ونشر صورا مروعة لجثث ملقاة في الشوارع.

المصدر : الجزيرة + وكالات