قال والي ولاية جنوب كردفان السودانية عيسى آدم أبكر، إن أكثر من عشرين مواطنا قتلوا مساء أمس الخميس في هجوم شنته قوات تابعة للحركة الشعبية قطاع الشمال على منجم للذهب يقع جنوب الولاية قرب جمهورية جنوب السودان.

وأضاف أن القوات المهاجمة نهبت جميع ممتلكات المواطنين وأحرقت المكان فيما أفادت مصادر مطلعة للجزيرة بأن عدد القتلى يزيد على الثلاثين.

وتشهد جنوب كردفان بين الحين والآخر اشتباكات بين الجيش السوداني ومسلحين من الحركة الشعبية التي أعلنت قبل أسبوعين سيطرتها على حامية وصفتها بالإستراتيجية في الولاية الغنية بالنفط والذهب.

وذكرت الحركة في بيان حينها أن قواتها سيطرت على حامية مفلوع الإستراتيجية شمال مدينة تلودي بعد اشتباكات مع قوات الجيش.

وتقاتل الحركة الحكومة في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ يونيو/حزيران 2011، وتتشكل من مقاتلين انحازوا للجنوب في الحرب الأهلية ضد الشمال والتي طويت باتفاق السلام الذي أبرم في 2005، ومهّد لانفصال الجنوب باستفتاء شعبي في 2011.

المصدر : الجزيرة