ذكرت مصادر من الشرطة العراقية اليوم الأربعاء أن سبعة مدنيين على الأقل قتلوا وأصيب آخرون في تفجير سيارة في مدينة بعقوبة (شمال شرق بغداد)، كما قتل ثمانية مدنيين بغارات لطائرات الجيش العراقي وسط الفلوجة.
 
وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية إن سبعة مدنيين قتلوا وأصيب 19 غالبيتهم من الشباب في انفجار سيارة مفخخة بالقرب من أحد المقاهي الشعبية في شارع هيثم العليوي في بعقوبة، مركز محافظة ديالى الواقعة شرقي العراق.
 
ويعد الشارع المذكور أكثر الشوارع ازدحاما بالمواطنين والمقاهي والمطاعم والمحال التجارية بين قضاءي المقدادية وبلدروز شرقي بعقوبة.
 
واستهدف الانفجار تجمعا لوجهاء المنطقة كانوا يبحثون تداعيات اختطاف الشيخ مطلك التركي، أحد شيوخ عشيرة الندا، وفق ما ذكرت مصادر أمنية لوكالة الأناضول.
 
وفي الفلوجة بمحافظة الأنبار، أفادت مصادر للجزيرة باستهداف الطيران العراقي أحياء سكنية وسط المدينة، مما أدى لسقوط  ثمانية قتلى على الأقل وعدد من الجرحى.
 
video
تصعيد العمليات
من جهة أخرى، أعلن مصدر أمني عراقي اليوم الأربعاء مقتل خمسة من الشرطة العراقية الاتحادية وإصابة ثمانية في هجوم لـتنظيم الدولة الإسلامية شرقي تكريت (170 كلم شمال بغداد).

وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية إن التنظيم شن فجر اليوم الأربعاء هجوما على القطعات الموجودة بمنطقة الفتحة (40 كلم شمالي العلم)، تضمن ثلاث هجمات "انتحارية" أعقبها سقوط قذائف هاون وهجوم أرضي. 
 
وأسفر الهجوم عن مقتل خمسة من الشرطة العراقية الاتحادية وإصابة ثمانية، مضيفا أنه تم صد الهجوم بعد وصول تعزيزات من الشرطة والحشد الشعبي من مدينة العلم، بحسب المصدر.
 
وتأتي العملية في وقت كثف فيه الجيش العراقي ومساندوه عملياتهم ضد المواقع التي يسيطر عليها تنظيم الدولة، أو تلك التي يلوذ بها مسلحوه. بينما أكد التنظيم من جهته تصعيد عملياته التي تستهدف الجيش العراقي ومسانديه.

وذكرت بيانات عسكرية عراقية رسمية أن العمليات في محيط بغداد والأنبار والجزيرة والبادية ومواقع أخرى، كبدت التنظيم خسائر بشرية ومادية.

وكانت وزارة الدفاع العراقية أعلنت استعادة سبع مناطق من تنظيم الدولة في شمال بغداد، وهي بني زيد وجميلات والبوعيسى والبوصالح والزجالية ومعامل الكسارات وقرية العارضة.

من ناحيته، أكد تنظيم الدولة في تسجيلات صوتية أيضا تصعيد عملياته التي تستهدف الجيش العراقي ومسانديه، ودعا المتحدث الرسمي باسم التنظيم أبو محمد العدناني أعضاء التنظيم لاغتنام ما سمّاها فرصة الجهاد في رمضان.

المصدر : وكالات