قال مستشار الرئيس اليمني للشؤون العسكرية اللواء جعفر محمد سعد للجزيرة إن العمل العسكري في عدن مستمر لاستعادتها بالكامل من الحوثيين وحلفائهم، مؤكدا العمل على خطة لتوحيد المقاومة وقوات الجيش التي تدعم الشرعية في تكتل واحد.

وأكد سعد أن "هناك خطة لتنظيم العمل العسكري في عدن سواء من القوات الشرعية أو من المقاومة", مضيفا أنه تم العمل على أن تكون المقاومة وقوات الجيش تكتلا واحدا.

وقال إنه تمت إعادة تنظيم هذه القوات بعد أن اكتسبت في عدن خبرات واسعة بمجال القتال داخل المدن، وهو الأمر الذي تجسد حسب قوله في تحقيق العديد من الإنجازات الميدانية.

وردا على سؤال بشأن سعي تلك القوات إلى تأمين مدينة عدن لتصبح مقرا للحكومة، أجاب سعد بالإيجاب والتأكيد.

كما أوضح مستشار الرئيس اليمني أن قوات التحالف تقدم الدعم للمقاومة في عدن وغيرها من المناطق اليمنية، مؤكدا أن هذا الدعم يقتصر على تنفيذ الغارات الجوية وأنه أدى إلى تحقيق "الكثير من النجاحات".

وكانت مصادر طبية قد ذكرت الثلاثاء أن الاشتباكات في عدن والضالع أسفرت خلال يوم واحد عن مقتل 39 شخصا، بينهم مدنيون، بينما أكد وكيل محافظة عدن نايف البكري أن الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قصفوا بكثافة أحياء سكنية نزح إليها السكان بالمدينة.

المصدر : الجزيرة