أفاد مراسل الجزيرة بارتفاع عدد ضحايا قصف النظام السوري على مسجد بحلب إلى 36 قتيلا وعشرات الجرحى، في حين شنت كتائب المعارضة المسلحة هجمات على حواجز النظام في حماة.

وقال المراسل إن معظم القتلى سقطوا في حلب جراء إلقاء مروحيات النظام برميلا متفجرا على مسجد بحي الأنصاري الذي تسيطر عليه المعارضة المسلحة.

وأفاد المراسل أيضا بأن طائرات النظام قصفت بالبراميل المتفجرة حيي قاضي عسكري والشعار، وأضاف أن النظام يقصف المدينة يوميا بعد صلاة التراويح، وكذلك في أوقات الصباح مستهدفا المساجد.

من جهتها ذكرت شبكة شام أن حوالي 15 شخصا، بينهم أطفال، قتلوا في قصف طائرات النظام على قرية إحرص بالريف الشمالي لحلب.

وألقت الطائرات السورية براميل متفجرة على أحياء مدينة حلب، منها حي السكري ومنطقة جادة الفنادق وباب النيرب وتل الزرازير والراشدين.

video


جبهات أخرى
وفي شمالي البلاد، قال مراسل الجزيرة إن قوات المعارضة شنت هجوما واسعا على حواجز النظام في ريف حماة الشمالي، وقتلت عددا من جنوده.

بينما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" أن طائرات النظام أغارت على قرى ريف حماة، استهدفت تجمعات لمن سمتهم "الإرهابيين".  

يذكر أن المعارضة المسلحة أعلنت بدء معركة أطلقت عليها "فتح من الله" للسيطرة على حواجز تحيط بمدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي.

في المقابل، ألقى الطيران المروحي السوري براميل متفجرة -وفق شبكة شام- على مدينتي كفر زيتا واللطامنة، وشن الطيران غارات على قرية عطشان.

وفي ريف دمشق، ذكرت الشبكة أن الطيران الحربي شن غارات جوية على محيط بلدة دير العصافير وعلى مدينة عربين أدت لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، وألقت المروحيات براميلها على منطقة التلول الحمر بالغوطة الغربية وعلى مزارع مخيم وبلدة خان الشيح.

كما ذكرت الشبكة أن الطيران المروحي ألقى براميل متفجرة على كل من مدينة خان شيخون وبلدتي الهبيط جرجناز بإدلب (شمال)، مما أدى إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى، دون أن تقدم أعدادا مفصلة.

وفي وسط البلاد، تحدث ناشطون سوريون عن استهداف المعارضة معاقل قوات النظام في محيط مدينة الحولة بحمص، في حين ألقى الطيران المروحي براميله على مدينة تلبيسة.

كما شهدت مناطق درعا جنوبي سوريا اشتباكات وصفها ناشطون بالعنيفة بين قوات النظام وكتائب المعارضة، في حين شن الطيران السوري غارات بالصواريخ والبراميل المتفجرة على حي طريق السد ومخيم درعا.

كما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مدن إنخل والشيخ مسكين وبلدات عتمان والمزيريب والنعيمة سقط جراءها عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، وفق شبكة شام.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة