بارك رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو القرار الذي اتخذته مصر بتعيين سفير جديد لها في إسرائيل للمرة الأولى منذ قرابة ثلاث سنوات.

وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الأحد، "أبلغتنا السلطات في مصر بأنها سترسل سفيرا إلى إسرائيل، وهذا خبر مهم جدا".

وأضاف "أبارك قرار الحكومة المصرية إرسال سفير لإسرائيل، هذا القرار يعزز العلاقة بين الدولتين، بالإضافة إلى السلام الموجود بينهما".

وكانت صحف إسرائيلية أشارت أمس إلى أن "العلاقة المصرية الإسرائيلية في ظل حكم عبد الفتاح السيسي باتت أكثر متانة، خاصة في الجانب الأمني ومكافحة الإرهاب في سيناء".

عاطف سالم السفير المصري السابق في تل أبيب (يسار) تم ترشيحه سفيرا لمصر في كوبا (الفرنسية-أرشيف)

تغييرات دبلوماسية
وأجرى السيسي الأحد حركة تغييرات دبلوماسية شملت تعيين سفير جديد للقاهرة لدى تل أبيب للمرة الأولى منذ قرابة ثلاث سنوات.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الداخلية المصرية، تضمنت الحركة تعيين حازم خيرت مساعد وزير الخارجية لشؤون السلكين الدبلوماسي والقنصلي، سفيرا لمصر في تل أبيب خلفا للسفير عاطف سالم الذي تم ترشيحه سفيرا لمصر في كوبا.

وكان الرئيس المعزول محمد مرسي استدعى سفير بلاده لدى إسرائيل في نوفمبر/تشرين الثاني 2012 بعد هجوم إسرائيلي على قطاع غزة أدى إلى استشهاد أحمد الجعبري القيادي في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وأعلنت مصر فتح سفارة لها في إسرائيل عقب توقيع معاهدة السلام عام 1979، وعينت سعد مرتضى سفيرا لها في تل أبيب عام 1980 واستمر حتى عام 1982.

ثم تدهورت العلاقات بين البلدين بسبب الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982 وظلت السفارة المصرية في تل أبيب دون سفير حتى عام 1986، حيث تم تعيين محمد بسيوني سفيرا في الفترة ما بين عامي 1986 و2000.

ثم غاب السفير المصري عن تل أبيب مرة أخرى مدة خمس سنوات بسبب أحداث المسجد الأقصى والانتفاضة الثانية عام 2000، حتى تم تعيين سفير في مارس/آذار 2005، واستمر حتى نوفمبر/تشرين الثاني 2012، حين سحبه مرسي.

المصدر : وكالات