قال وزير الصحة اللبناني والقيادي في الحزب التقدمي الاشتراكي وائل أبو فاعور إن النظام السوري ينهار، وإن قواته في وضع يائس.

وأضاف في لقاء مع الجزيرة من حاصبيا بجنوبي شرقي لبنان، أن نظام بشار الأسد يحاول الوقيعة بين أبناء الطائفة الدرزية والثوار السوريين. لكنه أوضح أنه لقي من المعارضة السورية، فضلا عن الشركاء اللبنانيين والدول الإقليمية الفاعلة رغبة حقيقية في تطويق الأزمة.

وتابع "هناك وعي كامل بأن النظام السوري خسر ولم يبق له إلا استعمال آخر أوراقه وهي الفتنة الداخلية، فهو يريد أن يستعمل المناطق الدرزية كأكياس رمل لأنه انتقل إلى الخطة البديلة وهي الدفاع عن دمشق وحمص".

وأضاف أن "النظام يعتقد أن تفخيخ هذه المناطق بالفتنة الطائفية سيساعده على حماية دمشق فهو غير مهتم لا بالسويداء أو حضر والدليل أنه سحب كل السلاح من هاتين المنطقتين وترك الناس لمصيرها".

المصدر : الجزيرة