سقط عدد من الضحايا -بينهم نساء وأطفال- في المواجهات بين المقاومة الشعبية من جهة ومسلحي الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى في محافظة الضالع جنوبي اليمن، في حين استمر قصف الحوثيين للأحياء السكنية بتعز وكذلك بعدن، حيث شنت طائرات التحالف عدة غارات على مواقع للحوثيين.

فقد ارتفع عدد ضحايا المواجهات في الضالع إلى أربعة قتلى و23 جريحا. وقالت مصادر محلية إنها تصدت لهجوم من الحوثيين وحلفائهم على مدينة الضالع في اشتباكات أسفرت عن مقتل 17 من الحوثيين واثنين من أفراد المقاومة.

وأفادت مصادر وشهود عيان بأن مسلحي الحوثي وقوات صالح قصفوا بصواريخ الكاتيوشا مناطق عدة في الضالع، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى بينهم نساء وأطفال.

video

غارات
وفي مدينة عدن جنوبي البلاد، أفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات التحالف أغارت على مواقع للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في خط الممدارة.

ونقلت وكالة رويترز عن سكان أن الطائرات أنزلت أسلحة -بينها مدافع من الجو- لمقاتلي المقاومة الشعبية في المدينة.

وكان مسلحو الحوثي قد استهدفوا منذ صباح اليوم بصواريخ الكاتيوشا وقذائف الهاون أحياء عبد القوي والبساتين في عدن، كما طال القصف مناطق، بينها المنصورة والشيخ عثمان. 

وفي مديرية الطفة في البيضاء وسط اليمن، أفاد مراسل الجزيرة بأن ثلاثة من مسلحي الحوثي قتلوا في انفجار عبوة ناسفة فجر اليوم الأحد.

 كما سقط قتلى وجرحى في كمين نصبته المقاومة الشعبية لدورية للحوثيين في لودر بمحافظة أبين جنوبي البلاد.

وعلى صعيد آخر، تعاني مدينة أبين نقصا حادا في الوقود وانقطاعا شبه دائم للكهرباء، كما يعاني السكان انتشار الأمراض الجلدية وصعوبة الحصول على مياه صالحة للشرب.

وفي تطور آخر، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل خمسة حوثيين في انفجار لغم استهدف دورية لهم بشبوة جنوب شرقي اليمن.

وفي هجوم شنته المقاومة في منطقة البرج غرب تعز فجر اليوم قتل ستة من الحوثيين وقوات صالح وأصيب خمسة.

المصدر : الجزيرة + وكالات