قتل وجرح مدنيون في قصف الجيش العراقي مدينة الفلوجة غربي بغداد، كما قتل عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية بغارات جوية على مواقعه شمال شرقي الفلوجة، وأعلنت وزارة الداخلية العراقية عن مقتل العشرات من تنظيم الدولة في عمليات عسكرية قرب الرمادي بمحافظة الأنبار غربي بغداد.

وقالت مصادر طبية عراقية إن أربعة مدنيين قتلوا وأصيب سبعة جراء قصف الجيش العراقي بالمدفعية الثقيلة أحياء سكنية في الفلوجة غربي بغداد.

وقد ألحق القصف -الذي تركز على حيي المعلمين ونزال وسط المدينة ومعبر البوشجل بشمال الفلوجة- أضرارا مادية بالمنازل والممتلكات وأدى إلى احتراق سيارتي نقل محملتين بالبضائع. 

وكانت مصادر طبية عراقية أفادت أيضا أمس السبت بمقتل خمسة مدنيين -بينهم ثلاثة أطفال- وإصابة 11 بينهم ثلاث نساء إصاباتهن خطيرة جراء قصف الجيش العراقي بالمدفعية أحياء سكنية في المدينة. 

من جهة ثانية، قالت مصادر أمنية إن ثلاثة من الشرطة قتلوا وأصيب خمسة جراء قصف تنظيم الدولة حاجزا للتفتيش قرب قاعدة الحبانية. 

قوات عراقية ومليشيا الحشد الشعبي في الخطوط الأمامية لمدينة الفلوجة (أسوشيتد برس)

عشرات القتلى
بدورها، أعلنت وزارة الداخلية -وفق وكالة الأناضول- عن مقتل 35 من تنظيم الدولة اليوم الأحد بغارات للتحالف الدولي، ونتيجة انفجار حدث أثناء تدريب عناصره على تفخيخ السيارات.

وقال بيان الداخلية إن خمسة من تنظيم الدولة قتلوا في غارات جوية شنتها طائرات التحالف على عربات تابعة للتنظيم أثناء توجهها إلى منطقة الجبة غرب مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار. 

وأضاف البيان أن قوات مغاوير الشرطة الاتحادية تمكنت من "قتل 15 إرهابيا في عمليات عسكرية متفرقة" بمنطقة بيجي في محافظة صلاح الدين (شمال). 

وفي سياق متصل، أفاد مصدر أمني في مدينة الموصل المعقل الرئيس لتنظيم الدولة في العراق بأن 15 عنصرا من التنظيم قتلوا وأصيب أكثر من 12 بجروح بالغة لدى انفجار سيارة كان عناصر التنظيم يتدربون على تفخيخها بالمتفجرات.

وفي تطور آخر، نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر في وزارة البشمركة الكردية قولها إن 18 عنصرا من تنظيم الدولة قتلوا اليوم بقصف جوي للتحالف الدولي على معقله في ناحية بعشيقة شرق الموصل بمحافظة نينوى.

المصدر : الجزيرة + وكالات