قصفت مقاتلة إسرائيلية صباح اليوم الأحد منطقة جبلية في البقاع شرقي لبنان بهدف تدمير طائرة إسرائيلية بدون طيار سقطت في المنطقة ليلا، دون أن تعلق إسرائيل على هذه الغارة.

وأفاد مراسل الجزيرة في لبنان بأن مقاتلة حربية اسرائيلية ألقت صاروخا واحدا على تلة جبلية قرب بلدة صغبين في جنوب سهل البقاع الغربي عند السفوح الشرقية لسلسلة جبال لبنان الغربية.

ونقل المراسل عن مصدر أمني لبناني قوله إن الغارة الجوية استهدفت تدمير طائرة استطلاع إسرائيلية من دون طيار كانت قد سقطت لأسباب فنية.

وقد عمل الجيش اللبناني على تطويق المكان ونقل بقايا طائرة الاستطلاع بعيدا عن مكان سقوطها لتحليلها.

وكان قد سبق هذه الغارة الجوية تحليق مكثف لمقاتلات وطائرات استطلاع إسرائيلية فوق المنطقة.

ولم تعلن إسرائيل مسؤوليتها عن الغارة ورفضت التعليق. وقال الجيش في بيان "إنه لا يعلق على الأخبار التي تتناقلها وسائل إعلام مختلفة".

وهذه ليست الحادثة الأولى من نوعها، فقد فجرت إسرائيل العام الماضي عن بعد جهاز تجسس كان مزروعا قرب طريق رئيسي في جنوب لبنان بعد أن اكتشفه عناصر حزب الله، وأسفر التفجير عن مقتل عضو في الحزب الذي رد بتفجير قنبلة على الحدود اللبنانية مع إسرائيل، مما أسفر عن إصابة جنديين إسرائيليين. 

كما شنت إسرائيل عدة ضربات جوية في سوريا المجاورة منذ بدء الحرب قبل أربع سنوات، وأسفر معظمها عن تدمير أسلحة قال مسؤولون إسرائيليون إنها كانت موجهة لحزب الله اللبناني.

المصدر : الجزيرة + وكالات