أعلنت فصائل المعارضة السورية المسلحة تشكيل فصيل عسكري جديد تحت اسم "جيش الفتح المنطقة الجنوبية" في درعا والقنيطرة.

وقال أبو ثابت -القيادي في حركة أحرار الشام- إن الجيش يضم بالإضافة إلى حركة أحرار الشام جبهة النصرة، وتحالف فتح الشام، ولواء إحياء الجهاد، وتجمع مجاهدي نوى، ولواء أسود التوحيد، ولواء أنصار الحق، ولواء العمرين الإسلامي.

وأضاف أن هذا الجيش سيكون "رأس حربة في دفع العدو الصائل ونصرة للمظلومين وفك الأسرى والأسيرات من سجون طغاة المجرمين".

وذكر أنه يهيب "بكل المجاهدين الشرفاء بالالتحاق مع إخوانهم في هذا الركب".

يشار إلى أن تجربة جيش الفتح في إدلب (شمال) -الذي نجح في السيطرة على ثلث المحافظة في غضون ثلاثة أشهر فقط- دفعت فصائل المعارضة في عدد من المحافظات السورية للاقتداء بها وتشكيل جيش فتح فيها، ففي حلب التأم 22 فصيلا في غرفة عمليات جيش فتح حلب، إلا أن دخول تنظيم الدولة الإسلامية ريفها الشمالي أخّر هجومها على قوات النظام.

كما تأسس جيش فتح في القلمون شمالي دمشق لمحاربة النظام ومليشيات حزب الله اللبناني، فيما تتصاعد الدعوات من الناشطين لتشكيل جيش فتح في دمشق باعتبارها عاصمة البلاد والمعقل الرئيسي للنظام.

المصدر : الجزيرة