أكدت مصادر في المعارضة السورية أن جيش النظام شن غارات وأسقط براميل متفجرة على مناطق مدنية في محافظات درعا (جنوب) وحمص (وسط) وريف دمشق صباح اليوم السبت، في حين تدور اشتباكات متفرقة في شمال سوريا وجنوبها.

وقالت وكالة سوريا برس إن مروحيات النظام ألقت أربعة براميل متفجرة على أحياء درعا البلد الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة المسلحة، وإنها أسقطت أيضا براميل أخرى على بلدتي نصيب وصيدا بريف درعا.

من جهتها، ذكرت وكالة مسار برس أن قتيلين سقطا جراء قصف طيران النظام مدينة تدمر بالصواريخ الفراغية، شرقي محافظة حمص.

وفي الأثناء، تحدث ناشطون عن شن طيران النظام الحربي ست غارات على مدينة دوما بريف دمشق، دون أن يحددوا حجم الخسائر.

كما وردت أنباء عن إغلاق قوات النظام مداخل مدينة معضمية الشام في ريف دمشق، وأنها منعت السكان من الخروج أو الدخول.

وعلى صعيد المعارك، ذكرت وكالة مسار برس أن اشتباكات وقعت بين تنظيم الدولة الإسلامية ووحدات حماية الشعب الكردية في ريف تل براك بريف الحسكة (شمال شرق).

وأضافت أن اشتباكات وقعت أيضا بين كتائب المعارضة وقوات النظام قرب تلة سكاكا بريف السويداء الغربي (جنوب).

وأفاد ناشطون اليوم بأن جبهة النصرة سحبت عددا كبيرا من مقاتليها من جبهات القتال ضد تنظيم الدولة في بلدا إعزاز وصوران وأم الحواش بريف حلب الشمالي، بينما تواصل فصائل معارضة أخرى اشتباكها مع التنظيم.

وكانت الهيئة العامة للثورة السورية قد اتهمت النظام بارتكاب "مجزرة" أمس في مدينة حلب، عندما شن غارات على أحياء المعادي والقاطرجي والصالحين، مما أسفر عن سقوط العشرات من المدنيين بين قتيل ومصاب.

المصدر : الجزيرة + وكالات