أحمد فياض-غزة

وقع رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة السفير محمد العمادي اليوم الثلاثاء على عقود تنفيذ رزمة مشاريع جديدة، واستكمال تنفيذ مراحل أخرى لمشاريع مبان وطرق وبنى تحتية بُدئ بتنفيذها قبل نحو عامين.

وقال العمادي في كلمة له خلال مراسم توقيع العقود بغزة إن اللجنة تقف على مشارف مرحلة جديدة من مراحل المنحة القطرية لإعادة إعمار غزة، بفضل جهود كبيرة بذلت على مدار شهور مضت.

وأضاف أن عمل اللجنة تُوج بإنجاز رزمة من المشاريع المنفذة والجاري تنفيذها بتكلفة إجمالية تصل إلى أكثر من 180 مليون دولار، شملت جميع قطاعات الإعمار ومنها القطاعان الصحي والزراعي.

وأوضح السفير القطري أن اللجنة نجحت في حل مشكلة إدخال مواد البناء بعد تواصلها مع كافة الأطراف ذات العلاقة، وتوصلت إلى اتفاق يقضى بتزويد المشاريع القطرية بكافة احتياجاتها من مستلزمات البناء المختلفة.

وأشار إلى أن ذلك سيكون له انعكاس إيجابي على وتيرة تنفيذ المشاريع، بما يساعد شركات المقاولات الفلسطينية على الانتهاء من تنفيذ مشاريعها في الوقت المحدد.

وذكر أن الاتفاق الذي توصلت إليه اللجنة مع السلطة الوطنية الفلسطينية والجانب الإسرائيلي يقضي بتزويد جميع المشاريع القطرية القائمة والجاري تنفيذها، وأيضا المشاريع المطروحة عطاءاتها، والمشاريع المعتزم طرحها، بما تحتاجه من مواد خام.

وأوضح أن ذلك سيمكن اللجنة من تنفيذ المرحلة الثانية من مدينة الشيخ حمد السكنية، والمرحلة الرابعة من مشروع شارع صلاح الدين، ومشروع العمارات السكنية المتفرقة، ومشروع المدرج الشرقي لملعب اليرموك.

العمادي: قطر تجري اتصالات لحل مشكلة الكهرباء في غزة (الجزيرة نت)

مشكلة الكهرباء
وعلى صعيد معالجة مشكلة الكهرباء في غزة أكد السفير القطري -في مؤتمر صحفي أعقب مراسم التوقيع على عقود إعادة الإعمار- أن الدوحة تجري اتصالاتها مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لحل الإشكالية.

وبين أن المباحثات مع الجانب الفلسطيني ممثلا بسلطة الطاقة تنصب على زيادة الطاقة الإنتاجية لمحطة توليد كهرباء غزة الحالية إلى 340 ميغاواتا من خلال تزويدها بخط غاز من إسرائيل على أن تدفع دولة قطر عشرة ملايين دولار لتمديد خط الغاز للمحطة.

وتابع أن الاتصالات مع القطاع الخاص الإسرائيلي تتركز حول إنشاء محطة داخل إسرائيل يتم من خلالها تزويد غزة بمئة ميغاوات وذلك بالتنسيق مع سلطة الطاقة الفلسطينية.

وفيما يتعلق بالجهود السياسية القطرية من أجل حث المجتمع الدولي على التحرك لإعادة إعمار غزة، ذكر العمادي أنه قبل وصوله إلى القطاع منتصف الأسبوع المنصرم، التقى نيكولاي ملادينوف -مندوب الأمين العام للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط- مرتين في الدوحة.

وأضاف أنه شرح له معاناه الغزيين، واتفق معه على زيارة غزة للاطلاع على المشاريع والتجربة القطرية في مجال إعادة الإعمار.

المصدر : الجزيرة