انطلقت صباح اليوم في مصر مسيرات رافضة للانقلاب في محافظة الشرقية استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية في أسبوع جديد تحت شعار "صوموا تنتصروا".

وطالب المحتجون برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي وعودة الرئيس المعزول محمد مرسي. كما طالبوا بوقف تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة بحق مئات من رافضي الانقلاب وإطلاق سراح كافة المعتقلين، ووقف التعذيب داخل السجون. 

كما ندد المشاركون بتصاعد عمليات الاختطاف والإخفاء القسري بحق المواطنين.

من جهة أخرى كشفت استمارة الاعتكاف التي وضعتها وزارة الأوقاف المصرية عن وجود قيود شديدة على الراغبين في إحياء سنة الاعتكاف في شهر رمضان.

وبحسب مصدر بالوزارة فإنه يشترط على الراغب في الاعتكاف التقدم بطلب قبل بدء الاعتكاف بأسبوع على الأقل حتى يتم عرض الأسماء على الأجهزة الأمنية التي لها أن تجيزه أو ترفضه.

ومن جانبها أكدت حركة أطلقت على نفسها اسم "أبناء الأزهر الأحرار" في بيان لها، أن هذه الاستمارة حولت إمام المسجد لمخبر رسمي لجهاز أمن الدولة، معتبرة أن الهدف منها هو القضاء على سنة الاعتكاف.

المصدر : الجزيرة