شن طيران النظام السوري غارات جديدة على حلب أوقعت عددا من القتلى، وساد توتر في سجن حمص المركزي عقب إضراب المساجين عن الطعام. كما دارت اشتباكات بين قوات النظام ومسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في ريف حمص.

وقال مراسل الجزيرة في حلب إن خمسة أشخاص قتلوا وجرح آخرون جراء قصف طيران النظام حي القاطرجي الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة. كما استهدف القصف حي قاضي عسكر بغارة جوية، مما تسبب في دمار بالمباني السكنية وممتلكات المدنيين.

يشار إلى أن مدينة حلب الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة، تشهد بشكل شبه يومي قصفا بالبراميل المتفجرة والصواريخ من قبل النظام السوري.

من جانب آخر قالت وكالة مسار برس إن اشتباكات بين قوات النظام ومسلحي تنظيم الدولة دارت في محيط جبل الشاعر ومنطقة جزل بريف حمص الشرقي، وسط قصف بالدبابات استهدف منطقة الاشتباك مصدره قوات النظام المتمركزة في محيط الجبل.

وكان أربعة عناصر من قوات النظام قتلوا بعد منتصف الليلة الماضية، إثر كمين نصبه لهم تنظيم الدولة في محيط منطقة خنيفيس بريف تدمر.

وفي ريف حمص الشمالي، جددت قوات النظام صباح اليوم الجمعة قصفها لقريتي أم شرشوح والهلالية بقذائف الهاون والدبابات.

ويسود التوتر في سجن حمص المركزي بعد إضراب المساجين عن الطعام مطالبين بالإفراج عنهم. وتحاصر قوات النظام السجن من الخارج، وتتحكم بدخول المواد الغذائية والاستهلاكية إليه.

من جهة أخرى، استهدف طيران النظام السوري بلدات النعيمة والغارية وصيدا في ريف درعا. كما كثف الطيران غاراته على ريفي إدلب وحماة، وشن ستّ غارات على بلدة خان الشيح بريف دمشق الغربي.

المصدر : الجزيرة