دعا عبد المهدي الكربلائي -ممثل المرجع الديني الشيعي علي السيستاني - اليوم الجمعة الحكومةَ الاتحادية بالعراق إلى دعم مليشيات الحشد الشعبي في قتالهم ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية شمالي وغربي البلاد.

وقال الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة -التي أقيمت بكربلاء- إن اندفاع المتطوعين (الحشد الشعبي) وبمعية الجيش وأبناء العشائر الغيورة (السُنية)، أمام "الهجمة الإرهابية" أقام الدليل على أن كثيرا من أبناء البلد مستعدون للتضحية بأنفسهم لحماية الشعب والمقدسات.

وأضاف أن هؤلاء يستحقون من أصحاب القرار بالدولة الاهتمام والرعاية مقارنة بآخرين يتنعمون بكثير من المزايا وهم لم يقدموا شيئا للبلد.

وكان السيستاني قد أفتى في 13 يونيو/حزيران العام الماضي بـ"الجهاد الكفائي" بعد ثلاثة أيام من سيطرة مسلحي تنظيم الدولة على مساحات واسعة من محافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق) والأنبار (غرب).

كما دعا عدد من مراجع الدين الشيعة بمدينة النجف جنوبي العراق قبل نحو أسبوع الحكومةَ الاتحادية إلى دعم قوات الحشد الشعبي خلال مؤتمر موسع "للمبلغين والمبلغات" نظمه المجلس الأعلى الإسلامي بالعراق.

المصدر : وكالة الأناضول