قرر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إحالة 11 من ضباط جهاز المخابرات العامة للتقاعد, وعلل القرار بأنه كان تنفيذا لطلبات تقدم بها جلهم.

وجاء في نص قرار جمهوري صدر في الجريدة الرسمية أمس, ويبدأ العمل به في الثاني من يوليو/تموز القادم, أن تسعة من الضباط الأحد عشر أحيلوا على "المعاش" بناء على رغبتهم.

وهؤلاء التسعة هم حمود عادل أبو الفتوح، وسامي سعيد الجرف، وأشرف سعيد الخطيب، ومحمد مصطفى سعودي، وخالد سعد الدين الصدر، ونيفين أمين إسماعيل، ومصطفى زكي عكاشة، ومحمد علاء عبد الباقي، وماجد إبراهيم محمد.

أما الاثنان الآخران, وهما علي محمد خير الدين الدناصوري وعادل أحمد محمد إسماعيل, فورد في القرار الجمهوري أنهما أحيلا للتقاعد بسبب وضعهما الصحي الذي لا يساعدهما على الاستمرار في العمل.

وكان السيسي قد أحال في ديسمبر/كانون الأول الماضي رئيس المخابرات العامة اللواء محمد فريد التهامي للتقاعد بعد أكثر من عام على توليه المنصب, وكلف محمود فؤاد فوزي بالقيام بأعمال رئيس المخابرات العامة, كما عين محمد طارق عبد الغني سلام نائبا لفوزي.

وكان التهامي قد عُيِّن رئيسا للمخابرات العامة في يوليو/تموز 2013 بعيد الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي.

المصدر : الجزيرة