عاطف دغلس-نابلس

أصيب العشرات من الفلسطينيين برصاص حي واختناقات جراء مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال المسيرات الأسبوعية الرافضة للزحف الاستيطاني وإغلاق الطرق بعدة مناطق في الضفة الغربية، بينما قُتل مستوطن إسرائيلي وأصيب آخر بإحدى المواجهات.

ففي بلدة كفر قدوم شرقي مدينة قلقيلية في شمال الضفة الغربية أصيب ثلاثة شبان بالرصاص الحي وآخرون بالاختناق بالغاز المدمع والمياه العادمة التي أطلقتها عليهم قوات الاحتلال.

وقال منسق فعاليات كفر قدوم الأسبوعية مراد اشتيوي إن قوات الاحتلال أصابت الشابين ساري سمير وبشار محمود بالرصاص الحي في أرجلهم، بينما أصيب شاب ثالث يدعى محمود يعقوب برصاصة من النوع المعدني المغلف بالمطاط في قدمه بالإضافة إلى كسر قدمه الأخرى.

وأكد اشتيوي -في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت- أن المصابين جميعهم تم نقلهم بمركبات الإسعاف إلى مستشفى رفيديا الحكومي بنابلس لتلقي العلاج، واصفا حالتهم بالمستقرة.

وأوضح أن قوات الاحتلال استشرت هذه المرة دون غيرها في ملاحقة الشبان وإطلاق النار عليهم، كما اقتحمت البلدة بعشرات الجنود والآليات العسكرية برفقة جرافة ومركبة خاصة بالمياه العادمة، حيث أخذت ترش مياهها باتجاه الشبان ومنازل المواطنين.

وقال إنهم تمكنوا في مسيرة اليوم من الوصول إلى مدخل بلدتهم الرئيسي وإلى البوابة التي تغلق بها قوات الاحتلال ذاك المدخل منذ 13 عاما للسماح بالاستيطان في مستوطنة "كدوميم" التي تصادر أكثر من أربعة آلاف دونم من أراضي البلدة.

مواجهات سابقة لشبان فلسطينيين مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة كفر مالك شمال شرق رام الله بالضفة الغربية (الأناضول)

وأشار اشتيوي إلى أن عددا من الإصابات تقع بشكل أسبوعي جراء هذه المواجهات، وأن قوات الاحتلال باتت مؤخرا تتعمد إصابة الشبان بالرصاص الحي، وملاحقتهم باقتحام البلدة ومداهمة منازلهم عقب خروجهم بالمسيرات، واعتقال بعضهم وتهديد آخرين وتحذيرهم من المشاركة بالمسيرة الأسبوعية.

وفي بلدة النبي صالح شمالي رام الله أصيب العشرات بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرة الأسبوعية التي تخرج رفضا للتوسع الاستيطاني على أراضيهم.

كما قمعت قوات الاحتلال المسيرة التي خرجت ببلدة بلعين قضاء رام الله، وقامت بملاحقة الشبان بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي مما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق جراء تلك المواجهات.

مقتل مستوطن
وتأتي هذه المواجهات في ظل ادعاء الاحتلال قيام فلسطينيين بتنفيذ عملية إطلاق نار باتجاه مركبة مستوطنين بالقرب من مستوطنة "دوليف" المقامة على أراضي بلدة الجانية غربي رام الله.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن مصادر إعلامية إسرائيلية قولها إن فلسطينيين أطلقوا النار باتجاه مركبة المستوطنين ولاذوا بالفرار من المكان، مشيرة إلى أن أحد المستوطنين قُتل وأصيب آخر إصابة وصفت بالخطيرة.

وأضافت المصادر أن طائرة عمودية إسرائيلية نقلتهما لأحد المراكز الصحية القريبة من منطقة الحادث وفق رواية الاحتلال.

وشددت قوات الاحتلال من إجراءاتها العسكرية بمختلف مناطق الضفة الغربية ولا سيما محيط محافظة رام الله بعد الحادث، ونصبت العديد من الحواجز الطيارة (المتنقلة) وشرعت بعملية تمشيط واسعة للمكان بحثا عن مطلقي النار.

فيما نقلت وسائل إعلام فلسطينية معلومات عن قيام جنود إسرائيليين بإطلاق النار باتجاه شبان فلسطينيين قرب مدينة رام الله أيضا، وأن واحدا على الأقل أصيب في الحادث.

المصدر : الجزيرة