عشرات القتلى والجرحى في تفجيرات بصنعاء تبناها تنظيم الدولة
آخر تحديث: 2015/6/18 الساعة 04:55 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/6/18 الساعة 04:55 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/2 هـ

عشرات القتلى والجرحى في تفجيرات بصنعاء تبناها تنظيم الدولة

مقاتلون من الحوثيين يتفقدون موقع تفجير إحدى السيارات المفخخة في صنعاء (رويترز)
مقاتلون من الحوثيين يتفقدون موقع تفجير إحدى السيارات المفخخة في صنعاء (رويترز)

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية سلسلة هجمات بسيارات مفخخة في العاصمة اليمنية صنعاء أمس الأربعاء قتل فيها 31 شخصا على الأقل وجرح العشرات، واستهدفت مساجد للشيعة ومنزلا لأحد قادة الحوثيين بالمدينة.

واستهدفت سيارتان مفخختان مسجدين، وسيارة ثالثة منزل رئيس المكتب السياسي للمتمردين الحوثيين صالح الصمد، كما انفجرت عبوتان أمام مسجدين آخرين عند صلاة المغرب بحسب ما أفادت به مصادر أمنية وشهود.

وفي بيان نشر على المواقع الجهادية أكد تنظيم الدولة أنه شن أربع هجمات بواسطة سيارات مفخخة، اثنتان على مسجدين وثالثة على مقر المكتب السياسي للمتمردين الحوثيين ورابعة على منزل قيادي لهم.

وتحدثت مصادر طبية لوكالة الصحافة الفرنسية عن مقتل 31 شخصا وإصابة العشرات في هذه الهجمات التي تأتي قبل يوم من بداية شهر رمضان، وأوردت المصادر الأمنية وشهود أن المساجد المستهدفة هي مساجد الحشوش والقبيسي والتيسير والقبة الخضراء.

كما قال مسؤول أمني -طلب عدم نشر اسمه- لرويترز "استهدفت أربع سيارات ملغومة المكتب السياسي لجماعة أنصار الله ومسجد الحشوش في حي الجراف ومسجد الكبسي بحي الزراعة ومسجد القبة الخضراء"، مضيفا أن ما لا يقل عن خمسين شخصا سقطوا بين قتيل وجريح في الهجمات.

وسبق أن استهدف مسجد الحشوش بهجوم انتحاري في مارس/آذار الماضي تبناه تنظيم الدولة، وأسفر هذا الهجوم مع هجومين آخرين آنذاك عن 142 قتيلا.

وتزامنت هجمات الأربعاء مع مفاوضات غير مباشرة في جنيف بين المتمردين الحوثيين وممثلي الحكومة اليمنية، ولم يتم التوصل إلى إقرار هدنة إنسانية مزمعة بمناسبة شهر رمضان، وتم تمديد المشاورات بين الطرفين إلى يوم غد الجمعة.

المصدر : وكالات

التعليقات