دخلت كاميرا الجزيرة مدينة تل أبيض السورية الحدودية مع تركيا، ورصدت أول يوم فيها بعد سيطرة وحدات حماية الشعب الكردية والجيش الحر عليها، عقب انسحاب مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية منها.

وشهدت المدينة التابعة لمحافظة الرقة عودةَ بعض ممن كانوا قد نزحوا منها باتجاه الأراضي التركية، بينما اشتكى من بقي في المدينة ولم يغادرها من عدم وجود المستلزمات الأساسية للمعيشة.

وتظهر صور الجزيرة رايات تنظيم الدولة وانتشار مقاتلي قوات الشعب الكردية في شوارع مدينة تل أبيض والتي خلت من غالبية سكانها في ظل انقطاع تام للخدمات عن أحيائها.

وكانت معظم العائلات قد نزحت باتجاه الحدود التركية خشية تجدد القتال.

من جهة أخرى، قال مراسل الجزيرة، إن حركة نزوح السكان من مدينة تل أبيض الحدودية في ريف الرقة الشمالي باتجاه الأراضي التركية قد تجددت بعد سيطرة وحدات حماية الشعب الكردية وفصائل من الجيش السوري الحر على المدينة.

وأضاف مراسل الجزيرة أن عشرات العائلات دخلت إلى الأراضي التركية بعد أن سمحت لها السلطات التركية بذلك. 

وقال بعض أفراد هذه العائلات لمراسل الجزيرة إن نزوحهم جاء خوفا من احتمال معاودة تنظيم الدولة الإسلامية الهجوم على المدينة وتجدد المعارك مع وحدات حماية الشعب الكردية.

وكانت وحدات حماية الشعب الكردية وفصائل من المعارضة المسلحة قد تمكنت قبل يومين من السيطرة على كامل مدينة تل أبيض، وذلك بعد انسحاب مقاتلي تنظيم الدولة من مواقعهم.

المصدر : الجزيرة