نسف مسلحون حوثيون منزل سياسي رفيع المستوى في مدينة ذمار جنوب العاصمة صنعاء الأربعاء أثناء وجوده في سويسرا ضمن وفد الحكومة اليمنية المشارك بمحادثات السلام.
 
وقال سكان محليون إن الحوثيين الذين استولوا على منزل عبد العزيز جباري عضو البرلمان ونائب رئيس الوفد الحكومي المشارك بمفاوضات جنيف في أبريل/نيسان الماضي فجروه بالديناميت في الساعات الأولى من صباح اليوم. ونشرت مواقع يمنية على الإنترنت صورة السقف المنهار فوق كومة من الأنقاض.

وقال جباري إنه صدم عندما سمع هذه الأنباء، وعبر عن أسفه "لوصول إخلاق وسلوكيات الناس إلى هذه النقطة".

وأضاف أن منزله ليس المنزل الوحيد في اليمن الذي استهدف، وأنه تم استهداف منازل وممتلكات كثير من الناس بطريقة لا تصدق.
 
وقال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين إن "الحوثيين يتعاملون بهذه الروح الانتقامية مع كل الشعب اليمني، وإنه لا يمكن التزام الصمت بشأن هذا".

وتزامن تدمير منزل جباري مع دخول محادثات جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة بشأن اليمن يومها الثاني دون إحراز أي تقدم.

المصدر : رويترز