مناشدات عاجلة لإغاثة تعز ورفع الحصار عنها
آخر تحديث: 2015/6/17 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/6/17 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/1 هـ

مناشدات عاجلة لإغاثة تعز ورفع الحصار عنها

نساء ينظمن وقفة بشارع جمال في تعز للمطالبة برفع الحصار عن المدينة (الجزيرة نت)
نساء ينظمن وقفة بشارع جمال في تعز للمطالبة برفع الحصار عن المدينة (الجزيرة نت)

مأرب الورد-تعز

أطلق ائتلاف الإغاثة الإنسانية في مدينة تعز (جنوبي اليمن) نداء استغاثة عاجلة للمنظمات الدولية لتقديم المساعدات الغذائية والصحية لآلاف الأسر المحتاجة وفك الحصار المفروض عن المدينة منذ قرابة الشهرين.

وقال الائتلاف- الذي يضم مئتي مؤسسة وجمعية- في بيان له عقب مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء إن الوضع الإنساني في تعز كارثي بسبب الحصار الذي تفرضه مليشيات جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وتمنع دخول المواد الغذائية والمستلزمات الطبية، وتخلي السلطات المحلية عن توفير خدمات المياه والكهرباء.

وأوضح البيان أن هناك ثلاثمئة ألف أسرة بحاجة للغذاء ومياه الشرب في ظل نزوح 70% من سكان مدينة تعز (مركز المحافظة) التي يبلغ عدد سكانها مليونا وثلاثمئة ألف ويقيمون لدى أقاربهم وأسر مضيفة بالأرياف، وقد يصل عدد المقيمين في المنزل الواحد إلى ثلاثين شخصا.

شمسان ناشد المنظمات الدولية مساعدة المحتاجين والنازحين (الجزيرة نت)

مناشدة للتحرك
وناشد رئيس الائتلاف عبد الكريم شمسان المنظمات العربية والدولية سرعة التدخل وإيصال المساعدات للمتضررين والنازحين قبل الوصول لحالة المجاعة في ظل وجود مؤشرات الفجوة الغذائية.

وحذر شمسان من تداعيات التأخير في التحرك الدولي على الوضع الإنساني بالنظر إلى إغلاق 95% من المستشفيات والمراكز الصحية وتوقف عشرين مصنعا ومنشأة صغيرة بشكل كلي وتسريح 18 ألف موظف وعامل وتدمير 362 منزلا وممتلكات عامة وخاصة, ناهيك عن الخطر البيئي بسبب تكدس 27 ألف طن من النفايات.

وأشار في حديث للجزيرة نت إلى توزيع 9650 سلة غذائية واستقبال نازحين بمراكز إيواء لأكثر من 529 أسرة وتقديم كميات من الأدوية للمستشفى الميداني (الروضة) ومساعدة بعض الجرحى وإيصال المياه إلى بعض الأحياء.

وأشاد رئيس ائتلاف الإغاثة في تعز بجهود الهلال الأحمر القطري الذي كان سباقا على جميع مؤسسات الإغاثة الخارجية سواء بتوفير المشتقات النفطية والدوائية للمستشفيات أو بتوزيع ثلاثة آلاف سلة غذائية على المحتاجين والعمل على فتح مستشفى ميداني وتمويل نفقات تشغيله, كما ثمن دور جمعية قطر الخيرية والندوة العالمية للشباب الإسلامي.

حسن: الوضع الإنساني بتعز كارثي ونعمل على تخفيف المعاناة (الجزيرة نت)

وضع كارثي
من جانبه, وصف منسق عمليات الإغاثة للهلال الأحمر القطري في اليمن أحمد حسن الوضع الإنساني في تعز بالكارثي بسبب الحصار الذي يحول دون دخول المواد الغذائية أو المشتقات النفطية إلا القليل منها بعد تنسيق شاق وصعب.

ولفت في حديث للجزيرة نت إلى أن الهلال الأحمر القطري أدخل الفترة الماضية المشتقات النفطية للمستشفيات الحكومية والخاصة بواقع ثلاثين ألف لتر ديزل لتشغيل المولدات في ظل غياب الكهرباء وخمسة آلاف لتر من البترول لسيارات الإسعاف.

وأكد حسن أنهم بصدد فتح مستشفى الصفوة الخاص كمستشفى ميداني وتمويل نفقات تشغيله لمعالجة الجرحى إلى جانب المستشفى الجمهوري الحكومي الذي سيتم استكمال تجهيزاته واحتياجاته الطبية وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية وتحمل تكاليف الاختصاصيين ومنح حوافز مادية للممرضين.

وأوضح أنه سيتم توزيع مواد غذائية على 4500 أسرة رغم أن نشاطهم مقتصر على توفير مياه الشرب والجانب الصحي وتكفل شريكتهم جمعية قطر الخيرية بجانب من المساعدات الغذائية.

يذكر أن لجنة الإغاثة اليمنية أعلنت في أواخر أبريل/نيسان الماضي محافظة تعز منطقة منكوبة إلى جانب محافظتي عدن والضالع في الجنوب.

المصدر : الجزيرة

التعليقات