قتل ما لا يقل عن 17 شخصا وأصيب نحو سبعين آخرين في حصيلة أولية، إثر اصطدام قطار ركاب بشاحنة صباح اليوم الثلاثاء في منطقة الفحص التابعة لولاية زغوان شمالي تونس.

وقال الناطق الرسمي باسم الحماية المدنية (الدفاع المدني) المنجي القاضي لوكالة الأناضول إن الحادث وقع صباح اليوم في الطريق الفاصل بين منطقتي الفحص وبوعرادة بولاية زغوان، وأضاف أن سيارات الإسعاف وشاحنات الحماية هرعت إلى المكان لإجلاء المصابين.

من جهتها أفادت وزارة الداخلية التونسية في بيان أصدرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أنه تمّ توجيه أكثر من سبع سيارات إسعاف حماية مدنية إلى عين المكان والعديد من الطواقم الطبية بالتنسيق مع وزارة الصحة.

وفي تصريحات لإذاعة "موزاييك" التونسية الخاصة، قال وزير النقل التونسي محمود بن رمضان إن عدد الضحايا مرشح للارتفاع، معتبرا أن ما حدث كارثة إنسانية.

وأظهرت صور بثها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الفوضى والهلع أمام مستشفى مدينة الفحص حيث تجمع الناس، في حين هرعت سيارت الإسعاف لنقل الجرحى.

المصدر : وكالة الأناضول,مواقع إلكترونية