قصف طيران التحالف اليوم الثلاثاء مواقع للحوثيين وحلفائهم في محافظات بجنوب اليمن, في حين سقط قتلى في اشتباكات بين الحوثيين وقوات صالح وبين المقاومة الشعبية بمناطق متفرقة.

فقد أفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات تحالف عملية إعادة الأمل بقيادة السعودية شنت صباح اليوم عشر غارات على مواقع لمليشيا جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في مدينة عتق, مركز محافظة شبوة جنوبي اليمن.

وكانت غارات مماثلة استهدفت مواقع وآليات للحوثيين وقوات صالح في مدينة عدن، مما أدى إلى مقتل وإصابة عدد منهم.

ونفذ طيران التحالف هذه الغارات في وقت تشهد فيه أطراف عدن الشمالية اشتباكات إثر محاولات متكررة من القوات المتمردة على الرئيس عبد ربه منصور هادي لاقتحام مناطق خاضعة للمقاومة هناك.

وكانت مصادر قد قالت للجزيرة إن المقاومة سيطرت على مواقع كانت تحت سيطرة مسلحي الحوثي وحلفائهم في منطقة بئر أحمد شمال غربي عدن. كما شنت طائرات التحالف ثلاث غارات استهدفت طريق الإمداد الرئيسي لتلك القوات في "عقبة ثرة" بين محافظات البيضاء وأبين وعدن.

ولا يزال الحوثيون وقوات صالح يسيطرون على أجزاء مهمة من معظم المحافظات الجنوبية, فضلا عن المحافظات الوسطى والشمالية, رغم استهدافهم بغارات كثيرة وتكبدهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد منذ بدء عاصفة الحزم في السادس والعشرين من مارس/آذار الماضي.

فندق بصنعاء كان مقرا لمسلحي الحوثي وتعرض لقصف من طيران التحالف نهاية الشهر الماضي (الأوروبية)

قتلى باشتباكات
ميدانيا أيضا, قتل ثمانية أشخاص وأصيب ستة آخرون بجراح في مواجهات بين المقاومة الشعبية من جهة وبين ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى بالمنطقة الوسطى بمحافظة أبين جنوبي اليمن.

وتشهد جبهات القتال في أبين منذ أمس مواجهات عنيفة بين الطرفين, خاصة في محيط مدينتي لودر والعين, ومنطقة جبل عَكًد.

وقال شهود عيان إن عشرات من مليشيا الحوثي وقوات صالح فروا بشكل جماعي من جبهات القتال باتجاه محافظة البيضاء الخاضعة لسيطرتهم.

وكانت مدينة تعز (جنوب) شهدت أمس قتال شوارع في بعض المحاور, وقالت مصادر من المقاومة إن ثلاثة مقاومين وعشرة من الحوثيين وقوات صالح قتلوا في المواجهات.

وأضافت المصادر أن جانبا من المواجهات وقع في جبهة شارع الستين شمالي المدينة. وكانت مصادر محلية ذكرت أن كتائب عسكرية مدعومة بأفراد من المقاومة تقدمت أمس نحو شارع الستين لفك الحصار عن المدينة.

وأدى قصف الحوثيين أحياء سكنية لاندلاع حريق في أحد المجمعات التجارية. وتستمر المواجهات بين المقاومة الشعبية المدعومة بأفراد من الجيش من جهة، ومليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي صالح من جهة ثانية في حيي الجمهوري والإخوة.

المصدر : الجزيرة + وكالات