قالت وزارة الدفاع العراقية إنها أحبطت محاولة من تنظيم الدولة الإسلامية للتقدم باتجاه بغداد، فيما تستمر المعارك في مدينة بيجي شمالي العاصمة العراقية، التي سقط فيها عدد من القتلى في صفوف القوات العراقية ومسلحي الحشد الشعبي ومقاتلي تنظيم الدولة.

وأكدت وزارة الدفاع أن مروحيات تمكنت مساء أمس الاثنين من إحباط محاولة لتنظيم الدولة لاقتحام العاصمة بغداد.

وأشارت إلى أن الغارات الجوية أسفرت عن مقتل ثلاثين مسلحا في صفوف التنظيم قرب مدينة الفلوجة.

من جهة ثانية، قالت مصادر أمنية عراقية إن 11 من تنظيم الدولة وستة من مسلحي الحشد الشعبي قتلوا اليوم في معارك مستمرة في مدينة بيجي.

وأوضحت المصادر أن المعارك اندلعت في منطقة تل أبو جراد غرب بيجي، وأشارت إلى أن قوات الجيش والشرطة الاتحادية العراقية مدعومة بمسلحي الحشد لم تستطع التقدم باتجاه بلدة بيجي بسبب شدة مقاومة مسلحي تنظيم الدولة الذين يحكمون سيطرتهم على معظم أحياء بلدة بيجي وأجزاء كبيرة من مصفاتها النفطية الإستراتيجية.

وتكتسب مدينة بيجي أهمية كبيرة لوقوعها على الطريق الذي يربط العاصمة بغداد بمحافظة نينوى شمالي البلاد، فضلا عن أنها تحتوي على أكبر مصافي تكرير النفط العراقي التي يقدر إنتاجها بـ170 ألف برميل يوميا من المشتقات النفطية.

من جانب آخر، قال مصدر أمني إن أربع طالبات قتلن وأصيبت ست أخريات بجروح، اليوم الثلاثاء، إثر تفجير عبوة ناسفة أثناء مرور حافلة كانت تقلهن في بعقوبة مركز محافظة ديالى شرقي البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات