نظـَّم رافضون للانقلاب من الجالية المصرية في جنوب أفريقيا, مظاهرة أمام مقر انعقاد قمة الاتحاد الأفريقي في مدينة جوهانسبرغ، احتجاجا على المشاركة المصرية في القمة.

وطالب المتظاهرون بطرد الوفد المصري، واعتقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، لارتكابه ما أسموها "جرائم ضد الإنسانية". وقد رفع المتظاهرون شعار رابعة وصور الرئيس المعزول محمد مرسي.

وجاءت هذه المظاهرة بعد احتجاجات لمؤسسات حقوقية، عبرت فيها عن مناهضتها لمشاركة السيسي في قمة الاتحاد الأفريقي وطالبت باعتقاله.

يذكر أن السيسي تغيب عن المشاركة في قمة جوهانسبرغ، بعد دعاوى قانونية أقامتها منظمات حقوقية للمطالبة باعتقاله وتقديمه للمحكمة الجنائية الدولية، باعتبار أن جنوب أفريقيا عضو فيها.

المصدر : الجزيرة