أفاد مراسل الجزيرة صباح اليوم السبت بمقتل اثنين من أفراد حزب الله اللبناني في منطقة القلمون (شمال دمشق) خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وقال المراسل إن اثنين من عناصر حزب الله قتلا في منطقة القلمون، أحدهما في اشتباك مع تنظيم الدولة الإسلامية، والثاني في موقع آخر خلال اشتباك محدود مع مقاتلي "جيش الفتح" التابع للمعارضة السورية المسلحة، وذلك خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وسبق أن أكدت الهيئة العامة للثورة السورية أن عناصر من حزب الله حاولوا التقدم للسيطرة الخميس على نقاط جديدة في القلمون، من محوري جرود (مرتفعات) بلدة فليطة، وجرود بلدة جراجير قرب مدينة رأس المعرة على الحدود اللبنانية، لكن قوات جيش الفتح تصدت لهم وقتلت اثنين على الأقل منهم، واستولت على أسلحة خفيفة وذخائر.

وأشارت الهيئة إلى أن الاشتباكات التي اندلعت منذ أيام بين حزب الله وتنظيم الدولة ما زالت متواصلة في جبال منطقتي الجوسية والقاع في السلسلة الشرقية من جبال لبنان قرب بلدة القصير السورية، التي يسيطر عليها الحزب منذ عامين.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله قد أعلن الأربعاء أن معركة حزبه مع تنظيم الدولة الإسلامية قد بدأت فعلا في منطقة القلمون السورية وعلى الجبال الشرقية في لبنان، مضيفا أن التنظيم هو من بدأ القتال.

المصدر : وكالات,الجزيرة