أعلنت السلطات في المملكة المغربية أنها أوقفت 57 شخصا في 15 مدينة بعد فضيحة تسريب اختبارات الثانوية العامة الأسبوع الماضي، وهو ما اعتبره رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران "حادثا خطيرا".

ووجهت السلطات للموقوفين تهما تتعلق بصياغة إجابات للطلاب مقابل مبالغ مالية.

وقال بيان للإدارة العامة للأمن الوطني إن التحقيق رصد العديد من صفحات التواصل الاجتماعي التي استخدمت في تسريب الأسئلة والإجابات، مضيفا أنه تم حجز "كمية كبيرة من الأدوات المعلوماتية والهواتف الجوالة".

وحسب موقع ميديا24، فإن صفحتين من اختبار الرياضيات لشعبة العلوم التجريبية والعلوم والتكنولوجيا قد تم تسريبهما الثلاثاء الماضي، أي قبل الاختبار بيوم واحد، ولكن وزارة التربية أعادت الاختبار الجمعة.

وطالبت أحزاب معارضة باستقالة وزير التربية رشيد بلمختار، في حين قال رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران أثناء اجتماع مجلس الوزراء إن هذا التسريب يشكل "حادثا خطيرا" و"خيانة للوطن".

وكان أكثر من نصف مليون طالب أدوا اختبارات الثانوية العامة الأسبوع الماضي، وستعلن النتائج في 24 يونيو/حزيران الجاري.

المصدر : الفرنسية