اتسعت معاناة سكان مدينة تعز جنوبي اليمن بسبب الحرب الدائرة بين المقاومة الشعبية من جهة والحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى.

ورصدت الجزيرة الصراع الذي يعانيه سكان مدينة تعز -المحاصرة من قبل الحوثيين وقوات صالح- من أجل الحصول على الخبز وماء الشرب، حيث يضطر السكان إلى الانتظار ساعات طويلة قبل أن ينالوا شربة ماء أو رغيف خبز.

ويتعرض سكان المدينة إلى مختلف صنوف المعاناة، من بنيها انقطاع الكهرباء منذ أكثر من شهرين، والنقص الشديد في الوقود.

وفي ظل الشلل التام الذي تشهده الخدمات العامة والصحية في المدينة، فإن المخاوف من احتمال تفشي الأمراض والأوبئة باتت تزداد، وخاصة مع تكدس القمامة في الشوارع.

وتتعرض الأحياء السكنية في المدينة إلى قصف عشوائي متكرر من قبل الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع، وهو ما يوقع ضحايا في أوساط المدنيين العزل ويعقد حياتهم المعيشية.

المصدر : الجزيرة