أعلنت المعارضة السورية المسلحة أنها كبّدت قوات النظام خسائر في مطار الثعلة العسكري بريف السويداء (جنوب)، بينما تحدثت أنباء عن إسقاط تنظيم الدولة الإسلامية طائرة مروحية له بريف حلب، تزامنا مع قصف للنظام بمناطق عدة.

وقالت المعارضة إنها قصفت مواقع للنظام في مطار الثعلة العسكري بريف السويداء الغربي وكبّدته خسائر في الأرواح والعتاد، مؤكدة سعيها لإحكام الحصار على قواته المتمركزة في المطار، وذلك بالسيطرة على ما تبقى من القرى المحيطة به.

بدورها، شنت قوات النظام غارات على محيط المطار العسكري وبلدتيْ أم ولد والكرك، ومناطق أخرى بريف درعا.

وقال أبو كنان الشريف نائب قائد جيش اليرموك، أحد الفصائل المشاركة في معارك مطار الثعلة العسكري، إن الوضع الآن حول المطار يتلخص في قصف بالأسلحة الثقيلة ومعارك كرّ وفر بين المعارضة وقوات النظام. 

ومن أطراف مطار الثعلة، قال مراسل الجزيرة محمد نور إن القصف الجوي من قبل النظام ما زال متواصلا على المكان حتى ظهر اليوم السبت، ونقل المراسل عن مصادر بالفصائل التي تحاصر المطار أن هدفها من محاولة السيطرة عليه هو هدف إنساني، وذلك لمنع طائرات النظام من الانطلاق منه وقصف المدن والقرى المحيطة به.

وقال إن النظام حشد العديد من العناصر غير المدربين من أبناء محافظة السويداء إلى داخل المطار للدفاع عنه، كما نقل عن مصادر في المنطقة أن النظام يهدف بذلك إلى إحداث توتر طائفي بين مقاتلي المعارضة وأهالي السويداء من الدروز.

اللحظات الأولى للقصف الجوي على أحد أحياء حلب قبل أيام (ناشطون)

إسقاط مروحية 
من جهة أخرى، بثت حسابات مناصرة لتنظيم الدولة الإسلامية على موقع تويتر أخبارا عن إسقاط مقاتلي التنظيم طائرة مروحية للنظام السوري في محيط مطار كويرس الحربي بريف حلب.

وقالت الشبكة السورية لحقوق اﻹنسان إن الطيران الحربي قصف محيط مسجد في مدينة حريتان بحلب، مما أدى ﻹصابة أشخاص عدة بجراح، باﻹضافة إلى أضرار جزئية في المسجد.

وتحدثت وكالة مسار عن عدة هجمات لقوات المعارضة بمناطق مختلفة، منها حي الأشرفية في حلب، وأطراف حي التضامن جنوب دمشق، ومطار حماة العسكري، وحاجز المصاصنة في حماة، والمربع الأمني في مدينة اللاذقية.

وقال ناشطون إن هجمات المعارضة في حماة أسفرت عن سقوط قتلى بصفوف قوات النظام، بينما ردت الأخيرة بقصف على بلدات عيدون والدلاك وعز الدين ومعركبة ومدينتي اللطامنة وكفرزيتا.

كما ذكرت وكالة مسار أن ثلاثة عناصر من قوات النظام قتلوا خلال اشتباكات مع تنظيم الدولة بمحيط جبل الشاعر ومنطقة جزل في حمص.

المصدر : الجزيرة + وكالات