نقل مراسل الجزيرة عن مصادر في القوات السعودية قولها إنها صدت محاولة لاختراق مجموعات متقدمة من مليشيا الحوثي لحدود المملكة، في السلسلة الجبلية المطلة على مدينة نجران صباح اليوم.

وقالت المصادر إن الاشتباكات أسفرت عن سقوط قتلى من الحوثيين، وإن القصف المدفعي المضاد والنيران المتوسطة أجبرت المهاجمين على التراجع.

وكان مواطن سعودي قتل وأصيب آخر أمس الجمعة جراء سقوط قذيفة من داخل الأراضي اليمنية بجوار أحد المساجد في قرية تابعة لمنطقة جازان جنوبي المملكة، وفق بيان لقوات الدفاع المدني.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث الرسمي باسم مديرية الدفاع في منطقة جازان، الرائد يحيى بن عبد الله القطحاني، قوله إن القذيفة سقطت بجوار أحد المساجد في قرية العطايا بمحافظة صامطة في منطقة جازان عند خروج المصلين بعد أداء صلاة الجمعة.

وتكرر في الأسابيع الماضية قصف عناصر من الحوثيين مناطق جنوبي السعودية، لا سيما منطقتي جازان ونجران، مما أدى لسقوط قتلى وجرحى، في حين كثفت قوات التحالف قصفها لمحافظات الشمال اليمني التي تنطلق منها صواريخ وقوات الحوثي.

وقد ذكرت وكالة سبأ اليمنية التي يسيطر عليها الحوثيون أمس الجمعة أن القوات التابعة لهم قصفت بالصواريخ مركزا لحرس الحدود السعودي في منطقة علب الحدودية.

كما تحدثت الوكالة اليمنية عن قصف موقع "الرديف" العسكري في منطقة جازان ومركز قيادة حرس الحدود في ظهران الجنوب التابعة لمنطقة عسير (جنوبي المملكة).

وكانت مصادر عسكرية سعودية أفادت الخميس بمقتل جنديين سعوديين بعد أن صدت القوات البرية هجوما لمسلحي الحوثي والقوات الموالية لهم على الحدود السعودية اليمنية.

ويشن تحالف عربي تقوده السعودية منذ 26 مارس/آذار الماضي غارات على مواقع الحوثيين استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي، بعد سيطرة هذه المليشيا على العاصمة صنعاء وشنهم هجوما على عدن التي التجأ إليها هادي بعد تمكنه من الإفلات من الإقامة الجبرية المفروضة عليه من قبل مسلحي الحوثي في العاصمة، قبل أن يغادر في وقت لاحق إلى الرياض.

المصدر : الجزيرة