أفاد مراسل الجزيرة بأن عددا من المدنيين سقطوا بين قتيل وجريح في قصف عشوائي نفذته مليشيا الحوثي على أحياء بمدينة عدن، بينما شنت طائرات التحالف ثلاث غارات استهدفت مواقع الحوثيين بمحافظة تعز جنوب اليمن. في حين قتل وجرح عشرات الحوثيين في اشتباكات مع المقاومة الشعبية في الضالع.

وقال مراسل الجزيرة إن القصف العشوائي للحوثيين طال أحياء المنصورة وإنماء وكابوتا في عدن.

وفي وقت سابق اليوم أفاد المراسل بأن طائرات التحالف شنت غارات على مواقع للحوثيين في مناطق العريش والممدارة ودار سعد وخورمكسر في عدن أيضا.

كما وقعت انفجارات واشتباكات فجر اليوم بين المقاومة الشعبية من جهة ومليشيا الحوثي وقوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح شمال المدينة.

غارات بتعز
في هذه الأثناء ذكرت وكالة الأناضول أن طائرات التحالف شنت اليوم ثلاث غارات استهدفت مواقع لمسلحي جماعة أنصار الله "الحوثيون" في محافظة تعز وسط اليمن.

ونقلت الوكالة عن شهود عيان أن التحالف شن ثلاث غارات على مواقع للحوثيين في جبل الزنوج بحي الأربعين في مدينة تعز، عاصمة المحافظة الأكثر سكانا في البلاد.

وأضاف شهود العيان أنهم شاهدوا أعمدة الدخان تتصاعد من أماكن القصف، مع سماع أصوات انفجارات في تلك الأماكن على مسافات بعيدة من المدينة.

ولم يتسن معرفة عدد الضحايا جراء تلك الغارات.

عناصر المقاومة الشعبية يدفنون ضحايا قصف الحوثيين أحياء بتعز (رويترز)

كما أفاد مراسل الجزيرة بأن مليشيا الحوثي وقوات صالح تقصفان حي الموشكي بالمدفعية والدبابات المتمركزة في معسكر قوات الأمن الخاصة في تعز.

وقد اندلعت مواجهات عنيفة في الساعات الأولى من صباح اليوم بين المقاومة الشعبية ومليشيا الحوثي وقوات صالح في محيط جبل جرة الإستراتيجي وفي حييْ الجمهوري والإخوة وسط تعز وشارع الستين وبالقرب من معسكر قوات الأمن الخاصة. وقد تعرضت كل هذه الأحياء السكنية لقصف من الحوثيين.

وفي العاصمة صنعاء، أفاد مراسل الجزيرة بأن التحالف شن أمس الجمعة غارات على دار الرئاسة ومعسكر 48 الموالي للرئيس المخلوع صالح، ومقر دائرة الإمداد والتموين التابع لوزارة الداخلية الواقعة تحت سيطرة الحوثيين جنوب المدينة.

كما أفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات التحالف استهدفت مساء أمس مواقع لمليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي صالح غربي مأرب.

خسائر للحوثيين
وفي الضالع جنوبي البلاد، قتل وأصيب عشرات من مليشيا الحوثي وقوات صالح بمحافظة الضالع في عمليات تصدٍّ قامت بها المقاومة الشعبية لمحاولة تسلل للعشرات من مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع.

واندلعت اشتباكات عنيفة جراء محاولة مليشيا الحوثي وقوات صالح التسلل إلى موقعي "لكمة الغربان"، و"لكمة الدوم" شرقي مديرية سناح بالضالع، والتي تقعان تحت سيطرة المقاومة، لكن المقاومة أجبرتهما على التراجع باتجاه "اللكمة الحمراء" القريبة من قعطبة، حيث تقوم المقاومة بملاحقتهم في "وادي السريح".

كما سقط عشرة من أفراد مليشيا الحوثي بين قتيل وجريح في كمين للمقاومة الشعبية مساء أمس، استهدف مركبة للحوثيين في منطقة العود على طريق قعطبة إب.

وكان عشرون من مليشيا الحوثي والقوات الموالية لصالح قد سقطوا بين قتيل وجريح في مواجهات مع المقاومة الشعبية. وقالت مصادر للجزيرة إن المقاومة شنت هجوما وصفته بالنوعي على منطقة سناح في الضالع، قتل فيه القيادي الميداني بدر الحوثي، وثلاثة من أفراد المقاومة الشعبية وأصيب أربعة آخرون. 

وكانت منظمة "أطباء بلا حدود" حذرت من تدهور الأوضاع الصحية في اليمن، وقالت المنظمة إنها استقبلت في عدن وحدها أول أمس أكثر من مئة جريح، بينهم نساء وأطفال، جراء القصف العشوائي.

المصدر : الجزيرة + وكالات