أفاد مراسل الجزيرة أن انفجارات واشتباكات عنيفة دارت فجر اليوم بين المقاومة الشعبية وبين مليشيا الحوثي وقوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح شمال عدن في جنوب البلاد، بينما شن طيران التحالف غارات على مواقع الحوثيين في صنعاء.

وقال الصحفي ياسر حسن للجزيرة إن الاشتباكات لا تزال مستمرة وأعنفها في جبهة مطار عدن حيث قصف الحوثيون مواقع المقاومة في مدينة الشعب بينما ردت المقاومة بقصف مواقع الحوثيين في دار سعد، مشيرا إلى أن المقاومة تسعى لحسم معركة مطار عدن خلال الأيام المقبلة.

وكانت مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع قصفت منازل المواطنين بقذائف الهاون والكاتيوشا بشكل متعمد في مناطق البساتين والقاهرة ومدينة الشعب وأطراف مدينة التقنية في عدن، وأدى ذلك إلى سقوط ضحايا من المدنيين. وقد ردت المقاومة باستهداف مواقع الحوثيين المتجمعين في منطقة مزارع الفلاحين وأطراف بئر فضل.

غارات بصنعاء
وفي العاصمة صنعاء، أفاد مراسل الجزيرة أن التحالف شن أمس غارات على دار الرئاسة ومعسكر 48 الموالي للرئيس المخلوع صالح، ومقر دائرة الإمداد والتموين التابع لوزارة الداخلية الواقعة تحت سيطرة الحوثيين جنوب المدينة.

غارات سابقة لطيران التحالف استهدفت مواقع ومخازن أسلحة للحوثيين في صنعاء (الجزيرة)

وكانت غارات التحالف استهدفت أمس الجمعة مقر وحدات الشرطة العسكرية، الواقع تحت سيطرة الحوثيين بصنعاء. وأظهرت صور بثها ناشطون على الإنترنت آثار الدمار التي خلفتها غارات التحالف على مواقع تسيطر عليها مليشيا الحوثي وقوات صالح في العاصمة اليمنية.

كما أفاد مراسل الجزيرة أن طائرات التحالف استهدفت مساء أمس مواقع لمليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي صالح غربي مأرب.

وفي الضالع جنوبي البلاد، سقط عشرة من أفراد مليشيا الحوثي بين قتيل وجريح في كمين للمقاومة الشعبية مساء أمس، استهدف مركبة للحوثيين في منطقة العود على طريق قعطبة إب.

وكان عشرون من مليشيا الحوثي والقوات الموالية لصالح قد سقطوا بين قتيل وجريح في مواجهات مع المقاومة الشعبية. وقالت مصادر للجزيرة إن المقاومة شنت هجوما وصفته بالنوعي على منطقة سناح في الضالع، قتل فيه القيادي الميداني بدر الحوثي، وثلاثة من أفراد المقاومة الشعبية وأصيب أربعة آخرون. 

وكانت منظمة "أطباء بلا حدود" حذرت من تدهور الأوضاع الصحية في اليمن، وقالت المنظمة إنها استقبلت في عدن وحدها أول أمس أكثر من مئة جريح، بينهم نساء وأطفال، جراء القصف العشوائي.

المصدر : الجزيرة + وكالات