قتل أكثر من خمسين من مسلحي جماعة الحوثي -اليوم الجمعة- في قصف لطيران التحالف بمحافظة لحج جنوبي اليمن, كما قتل وأصيب عشرون آخرون منهم في اشتباكات مع المقاومة بالضالع القريبة.

فقد أفاد مراسل الجزيرة بأن 53 من الحوثيين لقوا حتفهم في غارات استهدفت مواقع لهم في منطقة مسيمير بلحج التي تقع شمالي مدينة عدن. واستهدف القصف مؤسسات مدنية ومراكز خدمية يتخذها الحوثيون مراكز عسكرية لتجمعاتهم.

وفي الضالع -التي تقع في جنوبي اليمن- قتل وأصيب اليوم عشرون من مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في مواجهات مع المقاومة الشعبية.

وقالت مصادر للجزيرة إن المقاومة الشعبية شنت هجوما وصفته بالنوعي على منطقة سناح في الضالع، قتل فيه القيادي الميداني بدر الحوثي وثلاثة من المقاومة.

وفي وقت سابق قال مراسل الجزيرة إن 27 من مسلحي الحوثي وقوات صالح قتلوا وأصيب خمسون آخرون باشتباكات مع المقاومة في جبل جرة والزنوج وكلابة والأربعين والمناخ بمدينة تعز (جنوب).

وأضاف أن سبعة من أفراد المقاومة -منهم عز الدين سعيد المخلافي شقيق قائد المقاومة الشعبية ومحمد حسين عشَّال الأمين العام لحزب الإصلاح في محافظة أبين- قتلوا وأصيب عدد آخر في مواجهات مستمرة داخل المدينة.

وقد شيع المئات اليوم بعد صلاة الجمعة تسعة قتلى قالوا إنهم من قيادات المقاومة والمدنيين قتلوا خلال قصف القوات المتمردة على الرئيس عبد ربه منصور هادي أحياء سكنية في تعز. وتحاول تلك القوات اقتحام أحياء سكنية داخل المدينة, وتتصدى لها المقاومة لمنعها من ذلك.

ولا تزال الأطراف الشمالية لمدينة عدن تشهد مواجهات بين المقاومة من جهة والحوثيين وحلفائهم من جهة أخرى, في حين قالت مصادر محلية بمحافظة مأرب (شرق صنعاء) إن المقاومة سيطرت على ثلاثة مواقع في جبهة الجدعان بالمحافظة التي تضم حقولا ومنشآت نفطية.

مسلحان من المقاومة الشعبية في منطقة بئر أحمد شمالي عدن خلال اشتباك مع الحوثيين وحلفائهم (رويترز)

غارات التحالف
ميدانيا أيضا, أفادت مصادر للجزيرة بأن غارات لطائرات التحالف استهدفت اليوم مقر وحدات الشرطة العسكرية بصنعاء الواقع تحت سيطرة الحوثيين.

وأظهرت صور بثها ناشطون على الإنترنت آثار الدمار التي خلفتها غارات التحالف على مواقع تسيطر عليها مليشيا الحوثي وقوات صالح في العاصمة اليمنية.

وتحدثت وكالة الأنباء الخاضعة للحوثيين عن غارة للتحالف استهدفت فجر اليوم حي القاسمي في صنعاء، مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص. كما وردت تقارير عن تدمير ثلاثة منازل عريقة بالحي, وهو ما أدانته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو).

لكن المتحدث باسم التحالف أحمد عسيري نفى أن تكون طائراته شنت غارات على الحي, ملمحا إلى أن ذخائر للحوثيين قد تكون انفجرت.

وقصف طيران التحالف اليوم أيضا مواقع في محافظة صعدة بشمالي اليمن, كما استهدف ثلاث دوريات للحوثيين في محافظة الجوف جنوبي البلاد.

وبدأ التحالف عملية عاصفة الحزم ضد الحوثيين وقوات صالح في 26 مارس/آذار الماضي, وحلت محلها في أبريل/نيسان عملية إعادة الأمل.

المصدر : الجزيرة + وكالات