أعلنت فصائل في المقاومة الشعبية استعدادها لبدء هجوم على العاصمة صنعاء لطرد المسلحين الحوثيين الذين فرضوا سيطرتهم عليها منذ سبتمبر/أيلول الماضي، فيما استأنف التحالف العربي الذي تقوده السعودية غاراته واستهدف مواقع بصنعاء.

وقالت الفصائل إنها عازمة على "تطهير" العاصمة اليمنية وبقية محافظات إقليم آزال من المسلحين الحوثيين، وأشارت في بيان نشر مساء الخميس إلى "الجهوزية التامة لمواجهة وتطهير محافظات الإقليم من الشرذمة الانقلابية التي بدأت مسيرتها التدميرية من الإقليم، وتمددت إلى مختلف محافظات الجمهورية".

وتوعدت المقاومة بـ"الرد المزلزل ضد جماعات الانقلاب في الأيام القادمة، وأن العمليات البطولية والنوعية التي ينفذها أبطال المقاومة في مناطق الإقليم ليست إلا مقدمات أولية".

ويضم إقليم آزال محافظات صنعاء وعمران وذمار وصعدة، وجميعها يخضع لسيطرة الحوثيين، وتعتبر أهم معاقل الجماعة، ومخزونها البشري.

من جانب آخر قال سكان محليون، إن طيران التحالف استأنف فجر اليوم الجمعة، غاراته العنيفة ضد مواقع الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في العاصمة اليمنية صنعاء، بعد توقف عن قصف المدينة دام 48 ساعة. 

ونقلت وكالة الأناضول عن السكان قولهم إن الطيران قصف مواقع للحوثيين وقوات صالح في جبل عيبان جنوب غربي العاصمة ومنطقة شعوب بالوسط ومعسكر الشرطة العسكرية بطريق مأرب.

وكان طيران التحالف قد ركز جهوده خلال اليومين الماضيين على المحافظات الحدودية، وشنّ عشرات الغارات على مواقع للحوثيين في حجة ومنفذ حرض وعمران وصعدة.

video

وفي تعز، قال مراسل الجزيرة إن 27 من مسلحي الحوثي وقوات الرئيس المخلوع قـُتلوا، وأصيب خمسون آخرون في جبل جرة والزنوج وكلابة والأربعين والمناخ، وأوضح أن سبعة من أفراد المقاومة قـُتلوا وأصيب عدد آخر في مواجهات مستمرة داخل المدينة الواقعة وسط اليمن.

وتمكنت المقاومة الشعبية من منع الحوثيين وقوات صالح من التقدم إلى الأحياء السكنية في تعز، وأحرقت عدة آليات عسكرية في شارع الأربعين، كما نفذت هجمات نوعية في منطقة بيرباشا على تجمع للحوثيين.

وأكد مراسل الجزيرة أن المقاومة الشعبية في عدن تمكنت من السيطرة على أجزاء من معسكر اللواء 31 شمال غرب المدينة، بعد اشتباكات مع الحوثيين وقوات صالح.

في هذه الأثناء أفادت مصادر للجزيرة بأن عددا من المدنيين سقطوا قتلى وجرحى جراء قصف الحوثيين لأحياء البساتين ودوار السفينة والإنشاءات والتقنية في المدينة.

وقال وكيل محافظة عدن نائف البكري إن المحافظة تعيش في ظل حصار خانق في جميع المناحي الاقتصادية والخدمات، بسبب ممارسات المسلحين الحوثيين.

وفي مأرب، استهدف طيران التحالف العربي الخميس، منصة لإطلاق صواريخ كاتيوشا، تابعة للحوثيين في منطقة الجفينة غربي المدينة الواقعة شرقي اليمن.

وكثف الطيران طلعاته على عدة مواقع تابعة للحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع في المناطق الغربية لمأرب، حيث تدور مواجهات مع المقاومة الشعبية.

وتصاعدت وتيرة المعارك الخميس بين المقاومة الشعبية من جهة والحوثيين وقوات صالح من جهة أخرى، على مشارف منطقة العقبة التابعة لمحافظة الجوف شمال شرقي اليمن، وهو ما أسفر عن وقوع ستة قتلى بصفوف الحوثيين وقتيلين من المقاومة.

وشنّ طيران التحالف العربي غارات جوية على مواقع يسيطر عليها الحوثيون في الجوف، من بينها مبنى المؤسسة الاقتصادية التي يتمركز بها مسلحو الحوثي في منطقة الحزم.

المصدر : الجزيرة + وكالات