أفادت وكالة أعماق التابعة لـتنظيم الدولة الإسلامية بأن أكثر من خمسين قتيلا وعشرات الجرحى سقطوا جراء قصف للطيران الحربي على سوق في مدينة الحويجة جنوبي كركوك في شمال العراق.

وأضافت مصادر للجزيرة أن طائرات يعتقد أنها عراقية قصفت مبنى مدنيا يتضمّن محلات للأجهزة الكهربائية.

وفي قضاء القائم غرب محافظة الأنبار (غرب)، أعلنت وزارة الداخلية العراقية مقتل 16 قيادياً بارزاً في تنظيم الدولة وإصابة 11 آخرين بقصف جوي نفذته طائرة عراقية استهدف اجتماعا للتنظيم، حسب قولها.

وقبل ذلك، قالت مصادر مقربة من تنظيم الدولة إن مقاتليه دمروا أربع عربات للجيش العراقي والمليشيات أثناء اشتباكات جنوب بيجي في محافظة صلاح الدين (210 كلم شمال بغداد).

وبث التنظيم تسجيلا مصوراً يظهر جانبا من المعارك بين مقاتلي التنظيم من جهة، والقوات الحكومية ومليشيات الحشد الشعبي من جهة أخرى، في جنوب بيجي وغربها.

ويتضمن التسجيل صور مواجهات بأسلحة مختلفة وهجمات انتحارية داخل مصفاة بيجي، كما يعرض صور قتلى من الجيش والمليشيات وعملية إعدام لعدد من أفراد الصحوات.

وفي شمال البلاد، قال قائد عمليات نينوى اللواء الركن نجم الجبوري إن أكثر من مئة عنصر من تنظيم الدولة قتلوا في غارة نفذتها المقاتلة "أي10" التابعة لقوات التحالف الدولي على مواقع تابعة للتنظيم غربي الموصل.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة