أفادت وسائل إعلام تابعة لحزب الله اللبناني بأن خمسين عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا خلال اشتباكات أمس في منطقة جرود القاع ورأس بعلبك شرقي لبنان، في حين قتل تسعة من الحزب في تلك الاشتباكات.

وبثت قناة المنار لقطات مصورة قالت إنها لجثث تعود لعناصر تنظيم الدولة.

وكان التنظيم قد شن هجمات عدة استهدفت مواقع لحزب الله مما أدى إلى مقتل تسعة عناصر من الحزب وإصابة ثمانية بجراح.

وقال مراسل الجزيرة في لبنان جوني طانيوس في وقت سابق إن المعارك في هذه المنطقة تعد تطورا نوعيا وهي أول مواجهات بين تنظيم الدولة في المعركة التي بدأت فجرا واستمرت لساعات واستخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة.

وقال طانيوس إن المعارك قد بدأت عندما هاجم التنظيم مواقع للحزب بين جرود جوسيه السورية وجرود القاع، مشيرا إلى أن مسرح المعارك يمتد من جرود عرسال إلى مناطق مرتفعة من الحدود السورية التي يتمركز فيها مقاتلو التنظيم.

وأكدت مصادر عسكرية في لبنان أن الجيش اللبناني استهدف بالمدفعية الثقيلة المناطق التي تسلل منها المسلحون فجر اليوم بين منطقة جوسيه السورية والقاع اللبنانية.

المصدر : الجزيرة