استدعت الخارجية البحرينية اليوم الأربعاء سفير العراق لديها أحمد نايف رشيد الدليمي، وسلمته مذكرة احتجاج رسمية على خلفية اعتقال عدد ممن وصفتهم  بالإرهابيين اعترفوا بتلقيهم تدريبات في العراق، بحسب الوزارة.

وقال بيان نشر على الموقع الإلكتروني للوزارة اليوم إن الوزير الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة أكد للسفير العراقي أثناء استدعائه، على "ضرورة أن تتخذ حكومة العراق كافة الإجراءات اللازمة لمنع أي شكل من أشكال التدخل في شؤون مملكة البحرين الداخلية".
 
وشدد الوزير على "وضع حد لجرائم التنظيمات الإرهابية التي تتخذ أرض العراق مقراً لتهديد أمن وسلامة مملكة البحرين، من خلال تجنيد العناصر الإرهابية وتحريضها وتدريبها عسكرياً لتنفيذ أعمال إجرامية بالمملكة، وخاصة بعد أن ثبت إقدام عناصر تنظيم ما يسمى سرايا الأشتر بتلقي تدريبات عسكرية على مجموعة من الأسلحة والمتفجرات على أيدي مليشيا كتائب حزب الله في العراق".

وكانت الداخلية البحرينية أعلنت الأحد الماضي القبض على عدد من القيادات الميدانية لتنظيم "سرايا الأشتر" الذي يقوده بحرينيان موجودان في إيران، بحسب بيان صدر عن الوزارة أكدت فيه "تمكن الأجهزة الأمنية من إحباط مخطط إرهابي كان يستهدف أمن مملكة البحرين، من خلال تنفيذ سلسلة من الأعمال الإجرامية الخطيرة".
 
وبحسب بيان الأحد فقد "اعترف المقبوض عليهم بتلقي عناصر (سرايا الأشتر) تدريبات عسكرية في العراق من قبل ما يسمى كتائب حزب الله بالعراق، شملت التدريب على أسلحة الكلاشنيكوف وأسلحة أخرى وعمليات تفجير وغيرها.

وشهدت البحرين حركة احتجاجية منذ العام 2011، قالت السلطات إن جمعية "الوفاق" المعارضة تقف وراء تأجيجها، بينما تقول الجمعية إنها تطالب بتطبيق نظام ملكية دستورية حقيقية في البلاد وحكومة منتخبة.

المصدر : وكالة الأناضول