أفاد مراسل الجزيرة بسقوط قتلى وجرحى جراء غارات للنظام السوري على الحسكة (شمال شرق) وحلب (شمال)، تزامنا مع تقدم المعارضة في درعا باتجاه السويداء (جنوب).

وأكد المراسل ذاته مقتل 14 شخصا على الأقل وجرح عشرات في غارات للنظام السوري على بلدة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي، والتي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي مدينة حلب قال مراسل الجزيرة إن عدة أشخاص قتلوا وأصيب آخرون إثر غارة لطائرات النظام على منطقة مشفى البيان في حي الشعار بالمدينة, مما أدى أيضا إلى انهيار عدد من المباني فوق ساكنيها، الأمر الذي يرجح ارتفاع عدد الضحايا والمصابين في صفوف المدنيين.

وأكد مراسل الجزيرة نت سقوط خمسة قتلى وعدد من الجرحى بقصف طيران النظام على مدينة سراقب بريف إدلب، بينما تحدث ناشطون عن ارتفاع عدد القتلى إلى عشرة أشخاص.

وفي حماة، أكدت وكالة مسار برس مقتل شخصين وإصابة عدة أشخاص بجروح جراء سقوط برميل متفجر على قرية قبر فضة في سهل الغاب.

محاولات لإخماد حريق اندلع في ريف إدلب جراء قصف طائرات النظام (غيتي)

اشتباكات وقتلى
من جهة ثانية، قال مراسل الجزيرة في درعا إن قوات المعارضة المسلحة تمكنت من السيطرة على قرية سكاكا بريف السويداء الغربي، وذلك بعد معارك مع قوات النظام.

وأضاف أن قوات المعارضة تخوض اشتباكات مع قوات النظام في محاولة للوصول لمطار الثعلة العسكري، بعد يوم من سيطرة المعارضة على اللواء 52، ثاني أكبر الألوية العسكرية في البلاد.

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات من سيطرة المعارضة المسلحة على بلدتي المليحة الغربية ورخم، المحاذيتين لمقر اللواء 52 الذي سيطرت عليه أمس الثلاثاء.

وكان مراسل الجزيرة قد أكد أن المعارك مع قوات النظام أسفرت أيضا عن مقتل قائد اللواء وعشرات الجنود, فضلا عن أسر عدد آخر منهم. كما تكبدت المعارضة خسائر في صفوف مقاتليها قدرت بنحو 15 فردا.

video

ومن ناحيته، أكد اتحاد التنسيقيات أن طيران النظام الحربي شن ست غارات على اللواء 52 بريف درعا، في محاولة لإخراج المعارضة من اللواء الذي يضم مجموعة من الكتائب والسرايا ذات الاختصاصات المختلفة، أبرزها كتيبتا الدبابات والدفاع الجوي، وسرية الاستطلاع، والرادارات.

معارك الدولة
من جهة أخرى تمكن تنظيم الدولة الإسلامية من السيطرة على قرية الجزل والمواقع القريبة من حقلها النفطي في معارك مع قوات النظام بريف حمص الشرقي.

كما شن التنظيم هجمات للمرة الأولى في عمق الأراضي اللبنانية انطلاقا من الريف الجنوبي لحمص ضد حزب الله اللبناني، ويبدو تنظيم الدولة وكأنه يعوض خسارته لمساحات واسعة مع القوات الكردية في أقصى الشمال السوري.

على صعيد مواز، قال ناشطون إن تنظيم الدولة استهدف بقذائف الهاون قوات الحماية الكردية في مدينة رأس العين بريف الرقة (وسط)، وأضافوا أن التنظيم قتل ثلاثة من جنود النظام وفجر خط الغاز الأخير المغذي لشركة الفرقلس للغاز بريف حمص (شرق).

المصدر : الجزيرة + وكالات