تونس تنقذ 356 مهاجرا غير نظامي
آخر تحديث: 2015/6/10 الساعة 20:51 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/6/10 الساعة 20:51 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/23 هـ

تونس تنقذ 356 مهاجرا غير نظامي

المهاجرون غير النظاميين لدى وصولهم لميناء مدينة بن قردان التونسية الحدودية (الفرنسية)
المهاجرون غير النظاميين لدى وصولهم لميناء مدينة بن قردان التونسية الحدودية (الفرنسية)

أنقذت القوات البحرية التونسية -اليوم الأربعاء- قبالة سواحل مدينة بن قردان الجنوبية الحدودية مع ليبيا 356 مهاجرا غير نظامي أغلبهم أفارقة، بعد تعطل المركب الذي كان يقلهم عقب إبحاره من السواحل الليبية باتجاه جزيرة لامبيدوزا الإيطالية.

وقال المسؤول في مكتب الهلال الأحمر التونسي في بن قردان عمارة لملوم لوكالة الصحافة الفرنسية إن جيش البحر التونسي "أنقذ" المهاجرين غير النظاميين ووجه مركبهم نحو ميناء "الكتف" في بن قردان.

جنسيات مختلفة
وتشير المعلومات إلى أن المركب كان قد أبحر من زوارة الليبية، على مقربة من السواحل الحدودية التونسية مع ليبيا.

وأضاف لملوم أن 38 امرأة إحداهن حامل، وسبعة أطفال بينهم رضيع في شهره الثاني كانوا من بين الركاب، موضحا أنه تم نقل أربعة أشخاص بينهم المرأة الحامل إلى المستشفى وأن بقية المهاجرين في صحة جيدة.

المهاجرون عقب وصولهم لميناء بنقردان التي تبعد نحو أربعين كيلومترا عن الحدود الليبية (الفرنسية/غيتي)

وقال إن أغلب المهاجرين غير النظاميين يحملون جنسيات السودان ومصر والمغرب ومالي، بالإضافة إلى باكستان وسوريا.

من جهتها قالت وكالة الأناضول إن جنسيات المهاجرين تتوزع بين بنغاليين، ومصريين، وماليين، وسودانيين، وغانيين، ومن ساحل العاج، وليبيين، وباكستانيين، ومغربيين، وإثيوبيين، وسوريين، وليبيريين.

مواجهة الموت
ونقلت الوكالة ذاتها عن يوسف -وهو أحد المهاجرين من باكستان- قوله "كنا سنموت في البحر، فالسفينة لا يمكن لها أن تقل أكثر من 150 شخصا، غير أن عدد من كان على متنها يقارب الأربعمئة شخص".

وتابع "ربما كنا سنواجه الموت غرقا، ولكن هذا لا يختلف كثيرا على الوضع الذي نعيشه في ليبيا، وكنت أتمنى لو واصلت السفينة الطريق إلى إيطاليا".

38 امرأة إحداهن حامل وسبعة أطفال بينهم رضيع في شهره الثاني كانوا من بين الركاب (الفرنسية-غيتي)

وتواجه السلطات التونسية تزايدا في نداءات الاستغاثة من مهاجريين غير نظاميين يبحرون من سواحل ليبيا المجاورة الغارقة في الفوضى، وتنتهي رحلاتهم قبالة سواحل تونس بتعطل محركات المراكب المتداعية التي تقلهم أو بتسرب المياه إليها.

وبحسب الهلال الأحمر التونسي، فقد أنقذت القوات البحرية التونسية في أبريل/نيسان الماضي أكثر من ثلاثمئة مهاجر غير نظامي قبالة سواحل جرجيس (جنوب) و169 آخرين في مارس/آذار.

إمكانات وأرقام
وتشكو السلطات التونسية من نقص في الإمكانات البشرية والمادية الضرورية لإنقاذ المهاجرين وايوائهم.

وعادة يتكفل الهلال الأحمر التونسي بالمهاجرين الناجين لكنه يطلب لهم أحيانا الغذاء والملابس من السكان.

وبحسب المنظمة الدولية للهجرة فإن نحو ألف و770 مهاجرا غير نظامي ينحدرون من شمال أفريقيا والشرق الأوسط من بينهم نساء وأطفال قضوا أو فقدوا منذ بداية 2015 خلال محاولتهم عبور البحر المتوسط نحو سواحل جنوب أوروبا.

وفي 2014 وصل 220 ألف مهاجر غير نظامي إلى أوروبا عبر البحر المتوسط بحسب أرقام الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود (فرونتكس).

المصدر : وكالات