أفاد مراسل الجزيرة بأن المقاومة الشعبية تمكنت من صد هجمات للحوثيين على مناطق بعدن جنوبي البلاد بمساندة غارات تحالف إعادة الأمل، في حين أكدت المقاومة مقتل عدد من المسلحين الحوثيين في مواجهات عنيفة بمأرب شرقي البلاد.

وقال قيادي في المقاومة الشعبية إنها صدت هجوما للحوثيين على ناحية بئر أحمد شمال عدن مستخدمة الدبابات والأسلحة الثقيلة.

ودمرت طائرات التحالف دبابتين ومدفعاً لمليشيا الحوثي والرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح في منطقة بئر علي بعدن. 

وقالت مصادر في المقاومة الشعبية إن قوات التحالف قصفت خلال الساعات الماضية موقعاً كان يتجمع فيه نحو 15 من مسلحي الحوثي، كما قصفت طائرات التحالف عمارة سكنية في منطقة الكِرَاع، كانت تتمركز فيها مجموعة من الحوثيين.

وأفاد مراسل الجزيرة في عدن ياسر حسن بأن غارات التحالف دمرت حاملتين للصواريخ في رأس عمران، وسط اشتباكات عنيفة تجري في منطقة بئر أحمد القريبة.

وتجددت الاشتباكات في عدن بين المقاومة الشعبية ومسلحي الحوثي، حيث بث ناشطون صورا قالوا إنها للاشتباكات الدائرة في منطقة خور مكسر وفي جبهة الصولبان.

وقال المراسل في عدن إن الاشتباكات الأخيرة التي تجددت في منطقة العريش أسفرت عن مقتل ثلاثة من عناصر المقاومة وعدد من المسلحين الحوثيين.

موقع دفاعي لقبائل مأرب اليمنية من جهة البيضا تحسبا لهجمات الحوثيين (وكالة الأناضول)

مواجهات مأرب
وإلى الشرق، أفادت مصادر يمنية بأن نحو عشرة من مسلحي الحوثي -بينهم نجل القيادي مبارك المشن- قتلوا فيما أصيب آخرون في مواجهات بين المقاومة الشعبية ومسلحي الحوثي في محافظة مأرب.

وقالت المصادر إن الاشتباكات تركزت في جبهة المخدرة بصرواح غربي المدينة. في حين أفادت مصادر للمقاومة الشعبية بمقتل أحد أفرادها في الاشتباكات ذاتها.

وأضافت المقاومة أنها سيطرت على موقعين للحوثيين في المنطقة المحاذية لجبل مرثد في محافظة مأرب.

وتجددت الاشتباكات العنيفة في تعز جنوبي البلاد حيث أفاد مراسل الجزيرة بأن قتالا عنيفا يدور في حوض الأشراف والأربعين وجبل جرة بتعز.

وقد لقي قائد إحدى كتائب اللواء 22 مدرع الموالي للرئيس المخلوع وخمسة جنود مصرعهم إثر غارة جوية لقوات التحالف على موقع العرير بمنطقة الجند في تعز.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة