قضت محكمة مصرية -اليوم الأربعاء، في حكم أولي قابل للطعن- بمعاقبة سبعة من أعضاء رابطة مشجعي النادي الأهلي المصري (ألتراس) بالسجن المؤبد (25 عاما)، على خلفية اتهامهم بأحداث عنف وقعت أمام مقر النادي الأهلي في القاهرة أواخر العام الماضي.

وأوضح مصدر قضائي أن محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة (شرقي القاهرة)، قضت بحبس سبعة متهمين (غيابيا) بالسجن المؤبد، كما قضت بمعاقبة ثلاثة متهمين آخرين بسن "الأحداث" (غيابيا أيضا) بالسجن عشر سنوات.

وأسندت النيابة العامة للمتهمين تهماً تتعلق بـ"استعراض القوة والتلويح بالعنف ضد قوات شرطة ومواطنين من رواد النادي الأهلي، بقصد ترويعهم وتخويفهم وإلحاق الأذى المادي والمعنوي بهم لحملهم عن الامتناع عن أداء عملهم"، كما أسندت لهم تهمة "مقاومة السلطات وتكدير السلم العام"، بحسب المصدر نفسه.

وتعود وقائع القضية إلى مبارة كرة سلة جرت أواخر العام الماضي، بين فريقي الأهلي والزمالك، وشهدت اقتحام عدد من "ألتراس أهلاوي"، مقر ناديهم بمنطقة الجزيرة (وسط القاهرة قرب ميدان التحرير)، لفترة وجيزة لحضور المباراة قبل أن تتدخل قوات الأمن لإنهاء الاقتحام.

وتمكن الأمن حينها من إلقاء القبض على بعض أفراد (الألتراس) أثناء دخولهم مقر النادي، وأفرجت عنهم النيابة في وقت لاحق، على ذمة القضية.

المصدر : وكالة الأناضول