أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) أمس الأحد أن المنظمات الإنسانية تستعد لإطلاق نداء لجمع تبرعات بقيمة خمسمئة مليون دولار من أجل تلبية احتياجاتها الإغاثية بالعراق.

وقال ممثل اليونيسيف بالعراق فيليب هيفينك في بيان إن "الوضع الإنساني في العراق قريب من الكارثة، نحن بأمسّ الحاجة إلى موارد إضافية كي نواصل التدخل".

وبحسب اليونيسيف فإن ثمانية ملايين عراقي يحتاجون لمساعدة إنسانية عاجلة، بينهم نحو ثلاثة ملايين فروا من ديارهم منذ مطلع يونيو/حزيران 2014 حين شن تنظيم الدولة الإسلامية هجوما واسع النطاق، تمكن في أعقابه من الاستيلاء على مناطق شاسعة في كل من العراق وسوريا.

ولفتت اليونيسف إلى أن "المعارك تعوق وصول الطواقم الإنسانية، ونقص التمويل يهدد بقاء بعض التدخلات الإنسانية".

وأضافت أن جميع المنظمات الإنسانية العاملة بالعراق ستطلق الخميس في بروكسل نداءً لجمع تبرعات بقيمة خمسمئة مليون دولار لسد الاحتياجات الإغاثية خلال الأشهر الستة المقبلة.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت في وقت سابق أن عدد النازحين من مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار غربي بغداد جراء القتال بين القوات العراقية وتنظيم الدولة، ارتفع إلى 85 ألفا في أسبوعين.

كما صرحت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بأنها تسعى بقدر الإمكان لمساعدة النازحين الذين فروا من الرمادي لكنهم عالقون داخل حدود المحافظة.

المصدر : وكالات