سقط عشرات القتلى من جماعة الحوثي وقوات صالح  في محافظات الضالع وشبوة وأبين جنوبي اليمن، كما دارت اشتباكات بين الجانبين بمدينة تعز، في حين قُتل خمسة مدنيين بعدن في قصف للحوثيين على أحياء سكنية بالمدينة.

وقال مراسل الجزيرة إن المقاومة الشعبية سيطرت على مناطق حياز والقراعي ولكمة الحجفر في معركة استمرت 14 ساعة بالضالع، وأطلقت عليها اسم "عاصفة الضالع".

وقالت مصادر بالمقاومة الشعبية إن مسلحيها نفذوا هجوما على موقع تتحصن فيه مليشيات الحوثي وقوات من الحرس الجمهوري الموالي لصالح بمنطقة الوبح بنفس المحافظة، ما أوقع سبعة قتلى منهم.

معارك عنيفة
وفي محافظة شبوة، قُتل وأصيب عشرات من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع، في حين قتل 15 شخصا من المقاومة الشعبية وأصيب ستة آخرون بمعارك عنيفة دارت بين الطرفين في مداخل مدينة عتق عاصمة المحافظة.

وأفادت مصادر خاصة للجزيرة بأن المقاومة الشعبية تخوض ما أسمته معركة الكرامة لاستعادة السيطرة على عتق، وقالت المصادر إن المقاومة تسيطر على مدخلي المدينة الشرقي والغربي وتحاصر مليشيا الحوثي وقوات المخلوع داخل المدينة منذ أول أمس.

مواجهات عنيفة سابقة بين المقاومة الشعبية والحوثيين غرب تعز (الجزيرة)

وقُتل خمسة أشخاص وأُصيب عشرة آخرون في قصف للحوثيين على الأحياء السكنية بمنطقتي كريتر وصلاح الدين في عدن، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية أو مادية.

أطفال أسرى
وقالت مصادر بالمقاومة الشعبية إنها أسرت أطفالا كانوا يقاتلون بصفوف جماعة الحوثي. وبث ناشطون صورا قالوا إنها لهؤلاء الأطفال بعد أن خطفهم الحوثيون وأجبروهم على القتال في المعارك الدائرة في عدن.

وفي مدينة تعز، قالت مصادر يمنية إن اشتباكات دارت بين الحوثيين المدعومين بقوات المخلوع من جهة وأفراد المقاومة الشعبية من جهة أخرى. وبث ناشطون صورا قالوا إنها للاشتباكات بالمدينة تظهر تصاعد الدخان من المناطق السكنية جراء هذه الاشتباكات.

وأفاد سكان تعز، عاصمة المحافظة الأكثر سكانا باليمن، أن مسلحين حوثيين قصفوا حي الجمهوري السكني بالمدينة. وأضافوا أنهم شاهدوا بعض المنازل تحترق بسبب القصف العشوائي، كما سمع دوي انفجارات بأحياء أخرى، ولم يتسن معرفة ما إذا كان القصف في كلتا المحافظتين أسقط ضحايا أم لا.

ولا تزال مواجهات دائرة في مدينة لودر بمحافظة أبين مستمرة حتى اليوم، بين مسلحين تابعين للمقاومة الشعبية ومسلحي جماعة الحوثي، حيث أدت لسقوط ثلاثة قتلى من مسلحي "المقاومة" وإصابة خمسة آخرين، كما قتل عدد -لم يُحدد- من مسلحي الحوثي.

تعزيزات لأبين
وعلى صعيد ذي صلة، قال مصدر بالمقاومة الشعبية إن قوات يمنية تابعة للرئيس عبد ربه منصور هادي وتتكون من ستين جنديا، وصلت اليوم السبت مدينة مودية بمحافظة أبين قادمة برا من السعودية بعد تدريبها هناك.

من جهة أخرى، أمهلت المقاومة الشعبية بمحافظة مأرب (شمال شرق اليمن) المسلحين الحوثيين وحلفاءهم حتى عصر غد الأحد للانسحاب من المحافظة.

ودعت المقاومة في بيان لها من أسمتهم المعتدين والمتعطشين لدماء اليمنيين إلى الانسحاب الكامل من دون قيد أو شرط بحلول الثالثة من عصر الأحد، كما دعت إلى التعبئة العامة والنفير العام في حال انتهاء هذه المهلة دون خروج المسلحين الحوثيين من أرض المحافظة.

المصدر : الجزيرة