قالت مصادر بالمقاومة الشعبية في اليمن إنها أسرت أطفالا كانوا يقاتلون في صفوف جماعة الحوثي.

وبث ناشطون صورا أكدوا أنها للأطفال الذين يقاتلون مع الجماعة بعدما خطفتهم وأجبرتهم على القتال في صفوفها بمدينة عدن جنوبي اليمن.

وأفاد أحد الأطفال بأن الجماعة أخذته عنوة من عائلته وأجبرته على القتال ضد من سمتهم "التكفيريين".

وكانت المقاومة الشعبية قد حصلت على أدلة عديدة تثبت تجنيد الحوثيين لأطفال دون السن القانونية وإجبارهم على خوض المعارك، رغم التقارير الدولية التي حذرت من مغبة تجنيد الأطفال واستخدامهم وقودا للنزاعات والحروب.

واقتطع ناشطون مقاطع تلفزيونية لقناة "المسيرة" التابعة للحوثي، تظهر طفلا بالزي العسكري وهو يعتلي آلة حربية.

ولا توجد إحصائيات دقيقة عن عدد الأطفال المجندين في القتال الدائر باليمن، لكن تقريرا لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) قدر نسبتهم بنحو 30%. 

المصدر : الجزيرة